أنشطة الحكومة

الوزير الأول يستقبل وفدا من الفاعلين الفرنسيين في مجال السياحة

نواكشوط,  11/11/2010
استقبل الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف مساء اليوم الخميس بمكتبه في نواكشوط وفدا من الفاعلين الفرنسيين في مجال السياحة الذين قدموا إلى موريتانيا بدعوة من قطاع السياحة للاطلاع على الإجراءات الامنية الجديدة التى تم اتخاذها من طرف السلطات العمومية لضمان تنمية السياحة فى موريتانيا.
ويضم الوفد فاعلين ومسؤولى أسفار يمثلون 90 فى المائة من مسيري الرحلات الذين قرروا استئناف الرحلات الى مدينة أطار مصطحبين معهم مجموعة من الصحفيين يمثلون وسائل إعلام مختلفة متخصصة ومهتمة بالقطاع.
ومن المقرر ان يزور الوفد رفقة وزير التجارة والصناعة التقليدية والسياحة للقاء الفاعلين السياحيين من أدلاء،جمالة،واصحاب وكالات ايجار السيارات وفنادق واقامات... وطمأنة المواطنين المحليين الذين يعيشون على عائدات السياحة على استئناف الرحلات السياحة باتجاه آدرار.
وعبر السيد فينسه فونفيي المتحدث باسم الوفد فى تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء عن سعادته والوفد بالتواجد فى موريتانيا ولقاء معالى الوزير مبرزا ان الهدف الأساسي من الزيارة هو الاطلاع على الظروف الامنية في ولاية آدرار باعتبارها وجهة سياحة للفاعلين السياحيين الفرنسيين.
وأشار الى انه تم التباحث خلال اللقاء حول ما تم القيام به من إجراءات لتعزيز السياحة فضلا عن التطرق لصورة موريتانيا لدى الفرنسيين وضرورة تقوية الانطباع الايجابي حولها الأمر الذي يتم الإعداد له عبرتنظيم عملية لموريتانيا بباريس فى دجمبر القادم .
وجرى الاجتماع بحضور وزير التجارة والصناعة التقليدية والسياحة السيد بمب ولد درمان.
آخر تحديث : 11/11/2010 15:12:00