أنشطة الحكومة

افتتاح أيام تشاورية مع الفاعلين في مجال مكافحة التدخين

نواكشوط,  07/11/2010
افتتحت اليوم الأحد في نواكشوط أيام تشاورية مع الفاعلين في مجال مكافحة التدخين، منظمة من طرف البرنامج الوطني لمكافحة التدخين التابع لوزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.
وتهدف هذه الأيام إلى تشكيل فريق متعدد القطاعات للتحسيس حول خطر المشاكل الصحيةالتي يسببهاالتدخين.
ولدى افتتاحه لهذه الأيام، أكد وزير الصحة الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد ببانه، أن التدخين يقتل نصف من يتعاطونه تقريبا وأن تعاطي التبغ من أكبر التحديات في مجال الصحة العمومية التي شهدها العالم، فهو يقتل أكثر من 5 ملايين شخص سنويا بمتوسط شخص كل ست ثوان، ويتسبب في وفاة من بين كل 10 وفيات بين البالغين، ويتوقع أن يموت نحو نصف المتعاطين الحاليين في خاتمة المطاف من جراء الاصابة بأمراض ذات صلة بالتبغ.
وأبرز الوزير أن أكثر من 80 في المائة من المدخنين البالغ عددهم مليار شخص في العالم يوجدون في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل حيث يبلغ عب ء الاعتلالات الناجمة عن التبغ ذروته، كما أن الوفاة المبكرة لمن يتعاطون التبغ تحرم أسرهم من الدخل وتزيد تكاليف الرعاية الصحية وتعيق التنمية الاقتصادية.
وبين الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه، أن العلماء يجمعون على حرمة التدخين استنادا إلى الكتاب والسنة، باعتباره من الخبائث بالإضافة إلى كونه إتلافا وهدرا للمال.
وقال وزير الصحة إن تشكيل الفريق المتعدد القطاعات للتحسيس حول مخاطر التدخين يأتي ضمن إرادة السلطات العليا في بلادنا لتنفيذ الالتزامات الدولية التي تعهدت بها في مجال مكافحة التدخين وتلبية لنداء منظمة الصحة العالمية في هذا المجال، معددا جملة من الاجراءات التى قام بها قطاعه من بينها المصادقة خلال سنة 2005 على الاتفاقية الاطار لمنظمة الصحة العالمية من أجل مكافحة التدخين.
ووقال إن من بين تلك الإجراءات كذلك، إصدار تعميم يقضي بحظر التدخين في مباني وزارة الصحة وداخل كافة المؤسسات الصحية الوطنية، العمومية والخصوصية، وتنظيم العديد من حملات التحسيس والتوعية وتقديم الدعم للمنظات غير الحكومية الوطنية، وانجاز العديد من المسوحات داخل الوسط المدرسي بإشراف البرنامج الوطني لمكافحة التدخين.
وأوضح الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه أن "متابعة وتعزيز هذه الإجراءات تعكس مدى العناية التي يمنحها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للتحسين المطرد لصحة المواطن ولمكافحة ما يؤثر عليها بصفة سلبية مثل التدخين، وهي العناية المجسدة في برنامج حكومة معالي الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد الاقظف".
وجرى الحفل بحضور الأمين العام لوزارة الصحة ومدير الصندوق الوطني للتأمين الصحي وممثل منظمة الصحة العالمية.

آخر تحديث : 07/11/2010 11:12:00