أنشطة الحكومة

وزير التشغيل يعود من الجزائر

نواكشوط,  06/11/2010
عادالى نواكشوط الليلة البارحة السيد محمد ولد خونا، وزير التشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة، قادما من الجزائر حيث شارك في المؤتمر الدولي الثاني لتكنلوجيات الإعلام والاتصال الذي انعقد بمدينة وهران الجزائرية في الفترة ما بين 2 و4 نوفمبر الجاري.

وناقش المؤتمر، الذي شارك فيه لفيف من الخبراء والباحثين في مجال تقنيات الاعلام والاتصال، دور التقنيات الجديدة في التنمية وضرورة استفادة دول المنطقة منها.

وقدم السيد الوزير خلال المؤتمر عرضا عن التجربة الموريتانية في مجال تحرير الاتصال والخطوات التي تم اتخاذها في سبيل ذلك.

ودعا السيد الوزير الى ضرورة التعاون بين الدول الافريقية والمغاربية و"صياغة برامج مشتركة، تمكن من تبادل التجارب وتحقيق التكامل المطلوب من اجل النهوض بمجتمعاتنا".

وفي تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء، أعلن الوزير أن "الحكومة بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، تعكف على التحضير لأيام تشاورية لتقييم العشريةالمنصرمة من تحرير هذاالقطاع، بغية الوقوف على النتائج وتحليلها ووضع خطط وبرامج كفيلة بسد الثغرات وتصحيح المسار، سعيا الى تطوير هذا القطاع الحيوي وجعله يساهم بفعالية في التنمية الشاملة للبلاد".

وثمن السيد الوزير مستوى العلاقات الموريتانية الجزائرية، معربا عن شكره وامتنانه للسلطات الجزائرية"على حسن الاستقبال وكرم الضيافة اللذين كان الوفد الموريتاني محاطا بهما طيلة مقامه في بلده الثاني الجزائر".

نشير الى ان السيد الوزير كان مرفوقا بكل من مستشاره الفني المكلف بالتقنيات الجيدة والبريد السيد محمد ولد احمد ولد عبد الرحمن، ومديرة التشريع بالوزارة السيدة توت بنت اعل سالم.

آخر تحديث : 06/11/2010 08:00:00