أنشطة الحكومة

الوزيرالأول يشرف على انطلاقة المرحلة العاشرة من حملة التلقيح ضد الشلل

نواكشوط,  28/10/2010
أشرف الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف مساء اليوم الخميس بالمركز الصحي بمقاطعة تيارت على انطلاقة المرحلة العاشرة من الحملة الوطنية المتزامنة للتلقيح ضد الشلل وإعطاء جرعة فيتامين ألف ومضادات الطفيليات المعوية.
واستمع الوزير الأول إلى شروح حول المراحل السابقة للحملة وما تم القيام به من جهود في مكافحة مرض الشلل والوقاية من الأمراض الأخرى إضافة إلى ما ينوى قطاع الصحة وشركاؤه القيام به في إطار المرحلة العاشرة من الحملة.
وأعطى الوزير الأول بعد ذلك الجرعة الأولى في إطار الحملة لأحد أطفال المقاطعة بينما أعطى وزير الصحة الدكتور الشيخ المختار ولد حرمة ولد ببانة الجرعة الثانية وقدم الجرعة الثالثة والرابعة من التلقيح كل من ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) و ممثل منظمة الصحة العالمية فى موريتانيا.
وتكتسي هذه الحملة المتزامنة المندمجة التى تستمر إلى 31 من الشهر الجاري و المنظمة فى موريتانيا ودول المنطقة أهمية كبيرة على اعتبار أنها تقدم ثلاث جرعات من لقاح الشلل ومن فيتامين أ ومن مضادات الطفيليات المعوية.
وحسب السيد عبد القادر ولد أحمد ، رئيس مصلحة التهذيب الصحي بوزارة الصحة فان الجرعات الثلاث ذات أهمية استيراتيجية بحيث تكافح الشلل الذي يؤدى إلى إعاقة دائمة للأطفال وتقي جرعة فيتامين أ الأشخاص من العمش الليلي الذي هو مرض شائع ومعروف فيما تعمل الجرعة الثالثة على تحصين الأطفال ضد الأنيما وترفع قدراتهم التربوية.
وقال إن المستهدفين من الحملة وصلوا إلى 588 طفلا ، من صفر إلى 5 سنوات بالنسبة للشلل ومن 6 أشهر إلى 5 سنوات بالنسبة لفيتامين أ ومن 12 شهرا إلى 5 سنوات فيما يتعلق بالجرعة المضادة للطفيليات المعوية ، مشيرا إلى أنها منظمة على كافة أنحاء التراب الوطني ضمن استيراتيجية باب باب التى عبأ لها القطاع 4008 شخصا موزعين على أزيد من 2000 فرقة يستخدمون أزيد من 100 سيارة تجوب كل القرى.
وأوضح السيد عبد القادر ولد احمد فيما يتعلق بمكونة التعبئة الاجتماعية للحملة أنه تم اكتتاب 1000 وكيل يقومون بالتحسيس من باب إلى باب فى مقاطعات الوطن ال 54 إضافة إلى تعبئة السلطات والسكان .
وأضاف أن المكونة الثالثة للحملة وهي المكونة التقييمية اكتتب لها الشركاء فى التنمية وتحديدا اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية مكاتب مستقلة لتعقب الفرق المشاركة فى الحملة ومعرفة ما إذا كان جميع الأطفال المستهدفين قد تم تلقيحهم وموافاة الوزارة يوميا بالملاحظات فى هذا الصدد .
وجرت الانطلاقة بحضور عدد من أعضاء الحكومة وممثلى بعض المنظمات الدولية المهتمة بالمجال الصحة وشخصيات أخرى .

آخر تحديث : 28/10/2010 17:16:22