نواكشوط,  22/10/2010
إعداد فاطمة بنت محمد المصطفي

تشهد حركة المرور داخل مدينة نواكشوط منذ أيام ازدحاما شديدا بلغ حد الانسداد في بعض المناطق ...
وقد أدي عدم إحترام السائقين لضوابط المرور إلى تفاقم الوضع أكثر حيث تسبب خروجهم عن الطريق في طوابير شكلت خطوطا موازية للشوارع الرئيسية المستخدمة حيث تتراص المركبات جنبا إلي جنب علي اختلاف أشكالها وتباين أنواعها .. منها الفارهة والمتهالكة ، ومنها عربات الأشخاص والأمتعة .. طوابير تعج بالمتناقضات .. تضم القديم و الجديد ، والطارف والتلبيد ...
أصبحت المدينة تعيش فوضى مرورية عارمة ضاع فيها وقت المواطن سدى.. وضجيج لا ينقطع يختلط فيه صوت أزيز المحركات بلغط السباب و الشتائم التي تصدر من حين لآخر بين سائقين يتدافعون التهم حين يفقدون صوابهم وتشد أعصابهم بفعل الزحمة الخانقة وطول الإنتظار..
المستخدمون ضاقوا ذرعا بهذه الأزمة بعد أن سددوا فاتورة أزمة المرور مضاعفة.. سواء منهم العامل والعاطل ، والمتعلم والجاهل ، و الصحيح و المريض وإن كان أصحاب السيارات أكثر تأثرا من غيرهم لانعكاساتها السلبية علي ماكينات سياراتهم من جهة وتضاعف حاجتها للمحروقات من جهة أخري .
وللتعرف علي أسباب أزمة المرور سألنا السيد المصطفي ولد محمد المختار مدير السلامة الطرقية ، المدير العام للنقل العمومي وكالة الذي قال إن أزمة المرور تعود بالدرجة الأولي إلي الإصلاحات الجارية علي بعض مقاطع طرق العاصمة ،ووجود برك في بعض الطرق الثانوية تشكلت بفعل الأمطار، مضيفا أن موسم افتتاح المدارس الحالي و الهجرة المشهودة لإحصاء السكان والمساكن كلها أمور ساهمت في تفاقم الأزمة .
وعن توقعه لحل أزمة المرور يؤكد المدير العام للنقل البري وكالة أن الأزمة ستشهد حلا جذريا خلال العشر الاوائل من شهر نوفمبر المقبل باكتمال المقاطع الطرقية الجاري إصلاحها .
أما أعل ولد المختار مفوض المرور فقد أكد وجود أزمة المرور الحالية التي تعود بالأساس ـ حسب رأيه ـ إلي أشغال توسعة شبكة طرق المدينة وعصرتنها الجارية حاليا، خصوصا أنها تطال شوارع رئيسة مثل شارعي : كندي وجمال عبد الناصر ، بالإضافة إلي إصلاح بعض الطرق الثانوية ، منبها إلي أن الطرق المتبقية لم تعد تستطيع استيعاب حركة المرور الكثيفة ، مما تسبب في الاختناقات الطرقية الحالية الهائلة وسط العاصمة في أوقات الذروة المعهودة و مستحدثا أوقات ذروة جديدة غير معهودة .
وعن الإجراءات المتخذة للتخفيف من الأزمة يقول مفوض المرور:إن الإدارة الجهوية لأمن ولاية نواكشوط اتخذت إجراءات من شأنها التخفيف من الأزمة تمثلت في إعادة انتشار أفراد الأمن في المناطق المعرضة للإختناقات الناتجة عن توسيع الشبكة الطرقية مما أدي إلي استحداث نقاط مرور جديدة .
ويضيف المفوض أن من الاجراءات المتخذة لحل أزمة المرور كذلك تعبئة جميع أفراد مفوضيات ولاية نواكشوط لهذا الغرض .
ومن جهته طالب مفوض المرور جميع مستخدمي الطرق بالعمل علي الحد من التصرفات غير اللائقة التي تنم عن عدم المسؤولية، والتي هي السبب الأول للأزمة.
ويطمئن المفوض الجميع بأن الشغل الشاغل للسلطات عموما وقوات الأمن
آخر تحديث : 22/10/2010 18:00:00

الشعب

آخر عدد : 11555

العملات

24/09/2018 11:04
الشراءالبيع
الدولار35.5435.90
اليورو41.6542.06

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي