أنشطة الحكومة

وزير الاسكان والعمران يشرف على حفل تكريم ثلاثة فائزين في مسابقة للمهندسين المعماريين

نواكشوط,  20/10/2010
أشرف وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي صباح اليوم الاربعاء على حفل تكريم ثلاثة فائزين في مسابقة المهندسين المعماريين نظمتها الوزارة في الثامن من الشهر الجاري.
وعبر وزير الاسكان بالمناسبة عن سعادته بالاشراف على حفل توزيع جوائز مسابقة التصميم الهندسي والمعماري التي ينظمها قطاعه والمتعلقة ببناء قطب اقتصادي ومالي سيستضيف كلا من وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية ووزارة المالية ومفوضية ترقية الاستثمارات الخاصة.
وأكد أن هذا المشروع الهام يندرج في اطار البرنامج الواسع والطموح الهادف إلى تشييد مباني حكومية عصرية من جيل جديد، مبرزا أنه سيسهم في إعطاء الصورة اللائقة لموريتانيا الجديدة طبقا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وأضاف أنه "من أجل الوصول الى هذا الهدف تم تنظيم مسابقة هي الأولى من نوعها في بلادنا في مجال التصميم المعماري محصورة على الموريتانيين، حرصا من رئيس الجمهورية على تثمين قدراتنا الوطنية وكتشجيع منه لانبثاق هندسة معمارية تحترم تاريخنا وبئتنا وخصوصياتنا المحلية".
وأكد أن البناء اليوم يفرض إدخال أبعاد جديدة وثيقة العلاقة بالتنمية المستدامة وعلى وجه الخصوص استخدام مواد ذات عمر طويل وقابلة للتدوير تسمح بتخفيف استهلاك الطاقة والماء واندماج المنشآت في محيطها المحاذي والحد من مخاطر الازعاج والمعالجة الفعالة للمياه المستخدمة.
وبدوره أكد رئيس الهيئة الموريتانية للمهندسين المعماريين السيد جاكانا تيجاني أن هذه المسابقة من شأنها المساهمة الفعالة بصورة عاجلة في التنمية المستديمة للمدينة.
وأضاف أن الفاعلين في مجال الهندسة المعمارية عامين أو خاصين، ينبغي عليهم التفاعل بصورة ملائمة مع الأثر الذي تحدثه مشاريعهم على مستوى التحضر والبيئة، مبرزا أهمية رأي هيئة المهندسين المعماريين في هذا الصدد.
وأشار إلى أن المنتخبين المحليين ينبغي أن يضمنوا قراراتهم طرق وضع مخطط عمراني مميز لكافة البنايات وعلى كافة الأصعدة، داعيا مجموع الفاعلين من عمد ومهندسين معماريين ومواطنين إلى العمل سوية من أجل تحقيق مستقبل واعد لمدننا.
ومن جهته ثمن نائب رئيس لجنة تحكيم المسابقة السيد السباعي ولد مولاي احمد الملقب بالمدني، الجهود التي تبذلها وزارة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي في مجال تشييد وترميم البنايات الادارية والتجمعات السكنية طبقا للمعايير الحديثة هندسيا ومعماريا.
وأضاف ان هذه المسابقة فتحت بابا واسعا أمام المشاركين لتبادل الآراء والمعلومات التي من شأنها تعزيز قدراتهم في مجال الإبداع الهندسي.
وأكد أن المعايير التي تم اتباعها فيما يتعلق باختيار الفائزين جاءت على النحو التالي: جمالية البناء العمراني، الانارة الطبيعية لمداخل الشمس للحد من استهلاك الطاقة، عصرنة المخارج لتجنب الحرائق، المساحات المخصصة للسيارات، جمالية الممرات مع الحداثة والأصالة العمرانية.
وقد فاز في هذه المسابقة بالمرتبة الأولى محمد عبد الله ولد احمد باب، يليه جاكانا تيجاني، وأخيرا عمير ويس، وكلهم موريتانيو الجنسية، وقد حصلوا على جوائز مادية معتبرة.
وحضر الحفل وزير المالية والامين العام للحكومة ومفوض ترقية الاستثمارات ووالي نواكشوط، وعمدة بلدية تفرغ زينه وعدد من أطر الوزارة.

آخر تحديث : 20/10/2010 15:06:40