أنشطة الحكومة

الوزيرالأول يطلع على تقدم الأعمال في مشروع بناء محطة "الورف" للكهرباء والمحول الغربي

نواكشوط,  19/10/2010
أدى الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف مساء اليوم الثلاثاء زيارة تفقد لمحطة "الورف" بالميناء الكهربائية،اطلع خلالها على تقدم أشغال البناء بالمحطة.
وتعرف الوزير الأول من خلال تجواله فى مختلف أقسام المشروع رفقة وزير الطاقة والبترول السيد وان ابراهيما لمين والمشرفين على تنفيذ المشروع على المراحل التى تم قطعها فى عملية البناء والمنشآت التى تم الانتهاء من تشييدها كما استمع إلى شروح مفصلة حول المراحل المتبقية فى إطار عملية البناء.
وتتكون المحطة من 9 محركات بقدرة 4 ميغاوات للواحد اي ما مجموعه 36 ميغاوات وقد اشرفت عمليات الهندسة المدنية بها على الانتهاء ووصلت المعدات والمحركات والمحولات التى سيتم تزويد المحطة بها إلى ميناء نواكشوط.
كما أدى الوزير الأول أيضا زيارة مماثلة لمحطة تحويل الكهرباء الغربية من جهد 15 كيلوفولت الى جهد 33 كيلوفولت والتي ستسمح بضخ الكهرباء المنتجة فى محطة "ورف" بالميناء الى مدينة نواكشوط كما ستمكن من ربط جميع اجزاء شبكة مدينة نواكشوط بعضها بالبعض الآخر لتامين التزود المستمر بالكهرباء في حالة انقطاعها عن بعض الأجزاء .
وتلقى الوزيرالاول شروحا حول المهام التى يؤديها المحول والمتمثلة فى تحسين الطاقة المنتجة فى المحطة وتحويلها الى محولات أخرى قبل ضخها فى الشبكة .
وحسب القائمين على المحول فان 90 بالمائة من أشغال الهندسة المدنية الخاصة به قد تم تنفيذها فيما ينتظر خلال الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر القادم البدء فى تركيب الخلايا والمحولات التى سيعمل بها.
وفى نهاية الزيارة أدلى وزير الطاقة والبترول السيد وان ابراهيما لمين بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أكد من خلاله أن زيارة معالي الوزير الأول اليوم لهذا المشروع تأتي فى إطار التأكد من مدى تنفيذ البرنامج الطموح لرئيس الجمهورية فيما يخص توسعة الطاقة الانتاجية وتوزيع الشبكات الكهربائية على مستوى نواكشوط .
وأوضح ان كافة الأشغال على مستوى المشروع متقدمة كما توقع ان تنهى بحول الله فى الآجال المحددة فى نهاية السنة مبرزا ان كافة التجهيزات قد وصلت الى نواكشوط قبل أسبوعين واشغال الهندسة المدنية شارفت على الانتهاء فى المحطة وفى المحول .

آخر تحديث : 19/10/2010 17:30:00