بيئة و طقس

الوزيرالاول يشرف بالمقطع الثامن على انطلاقة عملية تشجير إضافية

نواكشوط,  16/10/2010
اشرف الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف صباح اليوم السبت بالمقطع الثامن شرق العاصمة على انطلاقة عملية التشجير الإضافية فى اطار برنامج حماية نواكشوط من التصحر والمد البحري.

وسيتم خلال هذه العملية الإضافية التي تشارك فيها كافة الجهات الإدارية والأمنية والعسكرية بشكل طوعي، تشجير 100 هكتار إضافية عبر غرس 40 ألف شجرة من عينة "اغرون لمحادة، اوروار،الطلح ،الصمغ العربي".

وياتى إطلاق هذه العملية الإضافية نتيجة مستوى الرطوبة المسجلة على مستوى التربة إضافة إلى كميات الأمطار التى شهدتها العاصمة هذا العام.

وغرس الوزير الأول عدة شجيرات بالمنطقة المخصصة لموظفي الوزارة الأولى قبل أن يتجول فى مختلف المناطق التى تم توزيعها على القطاعات الوزارية وفرق من القوات المسلحة لاستغلالها فى اطار العملية حيث تعرف على مستوى تقدم الغرس والظروف المصاحبة له.

كما أدى الوزير الأول بعد ذلك رفقة الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة السيد با حسينو زيارة تفقد واطلاع للمقاطع 09،10،11،12 التى تم تشجيرها فى اطار البرنامج الذى اشرف على انطلاقته رئيس الجمهورية فى نهاية شهر أغسطس الماضى.

واستمع الوزير الأول إلى شروح قدمها القائمون على البرنامج تناولت المراحل التى تم قطعها سواء على مستوى التثبيت الميكانيكي او على مستوى التشجير او عملية التسييج حيث حث القائمين على المشروع على مواصلة الجهود والعمل بجد لتنفيذه حسب ما هو محدد له.

تجدر الإشارة الى ان برنامج حماية نواكشوط من زحف الرمال والمد البحري يرمي الى تشجير 2000 هكتارعلى مدى أربع سنوات تم حتى الآن الانتهاء من تشجير 500 هكتار منها بما يناهز 300 الف شجرة وهي الكمية المبرمجة لهذا العام.

آخر تحديث : 16/10/2010 12:48:00