صحة

افتتاح ورشة لتكوين الأطر المركزيين حول مقاربة الوسطاء الجمعويين في مجال الصحة الانجابية

نواكشوط,  06/10/2010
انطلقت صباح اليوم الاربعاء بمركزالتكوين للترقية النسوية في نواكشوط ورشة لتكوين الأطر المركزيين حول مقاربة الوسطاء الجمعويين في مجال الصحة الإنجابية، منظمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.
وتهدف هذه الورشة التي تدوم يومين ويستفيد منها 30 مشاركا،الى تعزيز قدرات الأطر العاملين بالقطاع على المستويين المركزي والجهوي، إضافة الى وكلاء التغذية الجماعية وهيئات التمويلات الصغيرة على مستوى نواكشوط.
وبحسب مصادر الوزارة فسيتم لاحقا تكوين ممثلي القطاع ومنظمات المجتمع المدني الناشطة وعناصر ربط في كل من الحوضين الشرقي والغربي ولعصابة وكوركول في ميادين الصحة الإنجابية وتقنيات الاتصال المباشر بغية استفادة أكبر عدد ممكن من الأسر والنساء من خدمات الصحة الإنجابية، وذلك بالتركيز على متابعة الحمل وتباعد الولادات والوضع المدعوم والانتانات المتنقلة عن طريق الجنس وفيروس السيدا.
وأكد السيد ابراهيم فال ولد محمد الأمين، المكلف بمهمة، الامين العام وكالة، باسم وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة في كلمة له بالمناسبة أن وفيات الأمهات والأطفال تشكل تحديا كبيرا في بلادنا حيث بلغت نسبها على التوالي 686 وفاة لكل مائة ألف ولادة حية و77 لكل ألف ولادة.
وأضاف أن مستوى هذه المؤشرات يعبر عن حجم التحدي الذي تواجهه الدولة في سبيل تحقيق أهداف الألفية التي رسمتها المجموعة الدولية في هذا المجال لأفق 2015، والتي تبذل بلادنا جهودا معتبرة بغية الوفاء بالتزاماتها من خلال تنفيذ برامجهاالتنموية ومقارباتها لمحاربة الفقر.
وأبرز الأمين العام وكالة ان مقاربة الصحة الانجابية تعتبر إحدى أنجع السبل للحد من وفيات الأمهات والأطفال من خلال توفير الخدمات كما ونوعا والرفع من مستوى الطلب عليها.
وقال"إن الحكومة تعمل في هذا الإطار بدعم من شركائها في التنمية، على تنفيذ برنامج يهدف الى توفير تلك الخدمات والعمل على الرفع من مستوى استفادة السكان منها من خلال التعريف بأهميتها عن طريق وسائل الإتصال المباشر المحلي كعمود فقري لحملة التكوين والتحسيس والمناصرة لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية في مجال الصحةالإنجابية".
وسيستفيد الوسطاء الجمعويون في هذه الورشة من خلال تعزيز معارفهم حول مزايا تباعد الولادات وإعطائهم تعريفا لتباعد الولادات وتقديم الوسائل العصرية لتباعد الولادات مع مزايا كل وسيلة.
وجرى انطلاق الورشة بحضور السيد محمد الأمين السالم ولد المجتبى ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان والعديد من مسؤولي القطاع.

آخر تحديث : 06/10/2010 09:05:27