أنشطة الحكومة

افتتاح ملتقي تحسيسي لصالح عدد من الولاة حول المشروع الوطني لتحديد الهوية وتأمين الوثائق

نواكشوط,  03/10/2010
احتضن مقر الوكالة الوطنية لتسجيل السكان والوثائق المؤمنة في نواكشوط اليوم الأحد أعمال ملتقي تحسيسي لصالح ولاة نواذيبو واترارزة وتكانت وغيدي ماغه وتيرس زمور ولبراكنة واينشيري حول المشروع الوطني لتحديد الهوية وتأمين الوثائق الوطنية.
ويدخل هذا اللقاء التحسيسي الذى يدوم يوما واحدا ضمن حملة تحسيس وطنية تنفذها الوكالة الوطنية لتسجيل السكان والوثائق المؤمنة حول المشروع الوطني لتحديد الهوية وتأمين الوثائق.
ويهدف هذا اللقاء الى اطلاع الولاة على الدور المنوط بهم في اطار هذا المشروع كسلطات ادارية تعني بالتحسيس والتوعية وتنفيذ الاحصاء وغيره من مكونات المشروع المنتظر أن تكون له نتائج معتبرة على أكثر من صعيد.
وسيمكن هذا المشروع بلادنا من انشاء سجل رسمي للسكان ووضع آلية تمكنها من اصدار الوثائق المؤمنة وضبط نقاط العبور ومنح تأشرات الدخول وتحديد عدد المواطنين والمقيمين عن طريق البصمة وذلك بالتعاون مع شركة"مورفو"الفرنسية.
واكد السيد أحمد ولد محمدن ولد اباه الملقب احميده، المستشار المكلف بتقنيات الاعلام والاتصال برئاسة الجمهورية على الأهمية التى يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لهذا البرنامج الذى يعلق عليه الكثير من الآمال بالنسبة لمستقبل البلاد.
واضاف انه في اطار هذا البرنامج، قررت السلطات العمومية عبر الوكالة الوطنية لتسجيل السكان والوثائق المؤمنة وتنفيذ حملة تحسيسية تشمل جميع المعنيين ويشارك فيها جميع الفاعلين الوطنيين من اجل بلوغ الأهداف المرجوة من تنفيذ هذا المشروع.
وبدوره أوضح السيد محمد الهادي ماسينا، الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية ان هذا اللقاء يأتي في مستهل حملة تحسيسية بهذا المشروع تسعي السلطات من خلالها الى اطلاع المواطنين على الأهمية القصوي لهذا البرنامج البالغ الأهمية.
واضاف ان هذا التحسيس الذى بدأ بالولاية سيشمل مختلف مراحل ومستويات الادارة، مشيرا الى ان السلطات العمومية قررت قبل الشروع في تنفيذ هذا المشروع انشاء وكالة وطنية لتسجيل السكان والوثائق المؤمنة عهد اليها بتنفيذ هذا البرنامج الذى سيحدد هوية كل الموجودين على عموم التراب الوطني موريتانيين وأجانب ويضع ضوابط نهائية ودقيقة لكل ما له صلة بذلك.
وقال ان هذا التحسيس سيشمل مختلف الجهات المعنية في العاصمة وخارجها، مشيرا الى أن الانطلاقة الفعلية لهذا المشروع ستكون ضمن قائمة النشاطات والفعاليات المخلدة لخمسينية عيد الاستقلال الوطني.
وحضر افتتاح اللقاء الاداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة السيد محمد فاضل ولد الحضرامي الملقب أمربيه ولد الولي والمدير المساعد لنفس الوكالة.
آخر تحديث : 03/10/2010 15:40:48