أنشطة الحكومة

الوزير الأول يعود إلى نواكشوط قادما من نيويورك

نواكشوط,  30/09/2010
عاد إلى نواكشوط فجر اليوم الخميس الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف قادما من نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية بعد أن مثل موريتانيا في أشغال كل من مؤتمر الأمم المتحدة لأهداف الألفية للتنمية و الدورة ال 65 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
واستقبل الوزير الأول في المطار من طرف وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل وعدد من أعضاء الحكومة وبعض المسؤولين بالوزارة الأولى.
وادلى الوزير الأول بعد استراحة قصيرة فى قاعة الشرف بالمطار للصحافة الوطنية بتصريح قال فيه:
" طبقا لتعليمات فخامة الرئيس كان لي شرف تمثيله فى أشغال مؤتمر القمة لأهداف الألفية الذي دعت إليه الأمم المتحدة وفى الدورة ال 65 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وفيما يخص النقطة الأولى وهي مؤتمر قمة أهداف الألفية قمت بعرض لحصيلة ما توصلنا إليه لتحقيق هذه الأهداف كما استعرضت العقبات والإشكاليات والتحديات التي واجهتنا فى سبيل تحقيق ذلك .
ومن ضمن ما توصلنا إليه فى هذا الصدد المشاريع والإجراءات التي بدأ تنفيذها والتي تدخل فى صلب البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية والمتعلقة أساسا بمشاريع المياه ، تشييد وتجهيز البني التحتية فى مجال الصحة، العناية بالطفولة والأمومة، محاربة الملاريا إضافة إلى مشاريع مكافحة الفقر.
وستنعكس هذه المشاريع وغيرها ايجابا على أهداف الألفية، وستسمح لنا إن شاء الله بتحقيق جل الأهداف إن لم نقل كلها فى أفق 2015 .
أما فيما يتعلق بالدورة ال 65 للجمعية العامة للأمم المتحدة فقد قدمت تقييما للوضع الداخلي وما تشهده البلاد من نقلة نوعية فى مجال مكافحة الفقر والبني التحتية والأمن والسلم كما قدمت نظرة موريتانيا بخصوص القضايا الشائكة فى العالم كالقضية الفلسطينية وإصلاح الأمم المتحدة...
وعلى هامش هذا المؤتمر كانت لي لقاءات مع ممثلي بعض الدول الشقيقة والصديقة تناولنا فيها مواضيع من قبيل تعزيز العلاقات وتفعليها بين بلادنا وهذه الدول
آخر تحديث : 30/09/2010 08:00:00