أنشطة الحكومة

الوزير الأول يحضر بطرابلس انطلاقة احتفالات الفاتح من سبتمبر واجتماعات مجموعة 5+5

طرابلس,  02/09/2010
حضر الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف مساء أمس الأربعاء في مدينة طرابلس إلى جانب عدد من رؤساء الدول والحكومات والوفود المشاركة انطلاقة الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 41 لثورة الفاتح من سبتمبر بالجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى الشقيقة.
وقد تميزت هذه الاحتفالات بتظاهرات جماهيرية كبيرة بساحة الفروسية شكلت مناسبة للعديد من الخطباء لإبراز مكانة ثورة الفاتح من سبتمبر وما حققته من انجازات في مختلف الأصعدة.
كما تضمنت هذه الاحتفالات استعراضات عسكرية والعابا نارية وسباقات للخيل تخللتها أغانى مجدت الثورة وقائدها.
وشارك الوزير الاول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف على هامش هذه الاحتفالات فى اجتماع طرابلس التشاوري لمجموعة 5 + 5 التى تضم بالإضافة إلى بلادنا ،الجماهيرية، تونس ،المغرب ،الجزائر ،فرنسا ،البرتغال ،ايطاليا،اسبانيا، مالطا.
وقد صدر في ختام هذا الاجتماع التشاوري البيان التالي الذي سمي بيان طرابلس :
"إن رؤساء دول وحكومات ووفود دول غرب المتوسط المجتمعون في طرابلس يوم الفاتح من سبتمبر 2010 بمناسبة حضورهم لاحتفالات الشعب الليبي بالعيد الحادي والأربعين لثورة الفاتح العظيم،
وعياً منهم بأهمية تفعيل الحوار بين بلدانهم التي يجمعها تاريخ وحضارات مشتركة وتطلعات لتحقيق السلم والأمن والاستقرار في منطقة غرب المتوسط، فإنهم:
- يؤكدون على أن حوار 5+5 يعتبر اطارا اقليمياً للتعاون والتشاور من أجل مصالح شعوبهم.
ـ يؤكدون أيضاً على الدور الريادي والهام الذي يضطلع به هذا الإطار في تأسيس شراكة حقيقية بين إفريقيا والاتحاد الأوروبي من أجل تعميم المنافع المشتركة المنبثقة عن هذا الحوار على شعوب القارتين .
ـ يعبرون عن إرادتهم المشتركة لتفعيل هذا الحوار من خلال التأكيد على عقد القمة الثانية لدول الحوار في مطلع العام القادم 2011 بجمهورية مالطا ، ورغبتهم المشتركة لإنجاحها.
ـ يتفقون على أهمية أن تنظر القمة القادمة للمجموعة في المسائل التالية:
إنشاء أمانة دائمة لحوار 5+5.
-إنشاء آلية للحفاظ على البيئة في البحر الأبيض المتوسط.
-دراسة اقتراح الجماهيرية العظمى تقديم الدعم لها في مواجهة الهجرة غير المرغوبة.
- توسيع المجموعة لتشمل اليونان ومصر كآخر عملية توسيع للمجموعة.
- عقد القمة القادمة في جمهورية مالطا.
-الاتفاق على دورية القمم.
- يعبرون مرة أخرى عن ارتياحهم لعقد هذا اللقاء ، والتزامهم بتعزيز حوار 5+5 وفقاً لروح إعلان روما 1990 ، والجزائر 1991 ، ولشبونة 2001 ، وتونس 2003 .
- يعبرون أيضا عن شكرهم للأخ " معمر القذافي " قائد ثورة الفاتح العظيم وشعب الجماهيرية العظمى على دعوتهم واستضافتهم لهذا اللقاء التشاوري الهام في مسيرة التعاون بين دول المنتدى ، ويغتنمون هذه الفرصة لتقديم التهنئة بهذه المناسبة العظيمة"
آخر تحديث : 02/09/2010 09:30:00