أنشطة الحكومة

انطلاقة الحملة الوطنية لمكافحة الملاريا تحت شعار"القضاء على الملاريا شأن الجميع"

كيفة,  28/08/2010
أكد الدكتور الشيخ المختار ولد حرم ولد ببانه وزير الصحة "أن تنظيم الايام الوطنية الرابعة عشر للتعبئة الاجتماعية ضد الملاريا ينبع من ادراك السلطات العمومية لكون الملاريا اصبحت من كبريات مشاكل الصحة في بلادنا.
وأوضح خلال اشرافه على افتتاح الايام الوطنية لمكافحة الملاريا اليوم السبت بمدينة كيفة"أن عدد الاستشارات بلغ 200الف حالة سنويا مع تسجيل ضحايا لهذا المرض في الشريحتين الاكثر هشاشة الاطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل".
وأكد وزير الصحة ان هذه الحملة تدوم اربعة اشهر من اجل توطيد مكتسبات الحملات السابقة وتحسيس السكان للتعاطي بشكل ايجابي مع اشكالية الملاريا بغية المساهمة في اهداف الالفية .
وقال ان اختيار مدينة كيفة المصنفة كاحدى كبريات مناطق البلاد الموبوءة بالملاريا لاحتضان انطلاقة الايام الوطنية يبرهن على ضرورة الاسراع في تعبئة كافة الجهود لمحاربة الملاريا ودحرها في موريتانيا.
واشار الى ان تنظيم هذه الايام ونجاحها لن يعطى النتائج المتوخاة منه دون التزام الجماعات المستفيدة والمنتخبين ومشاركة المجتمع المدني وخصوصا المنظمات غير الحكومية الوطنية في المواجهة.
ودعا الجميع الى مضاعفة الجهود للتخفيف من الاثار السلبية للملاريا سواءا تعلق الامر باسرنا وبمواطنينا او بالاعمال المتعددة الاشكال التي تقوم بها موريتانيا لمحاربة ثالوث الفقر والمرض والجهل .
وبدوره اعرب الدكتور جان بيير بابتست ممثل منظمة الصحة العالمية في انواكشوط عن سعادته لحضور الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية لمكافحة الملاريا تحت شعار "القضاء على الملاريا شأن الجميع".
واوضح ان الملاريا تشكل معضلة حقيقية للصحة العمومية في موريتانيا مع نسبة ارتفاع في عدد الاستشارات والوفيات.
واوضح "ان استمرارية تنظيم هذه الايام اظهر نجاعته في تحسيس السكان والمجتمع المدني واصحاب القرار السياسي بالمشاكل المرتبطة بالملاريا".
واشاد بجهود موريتانيا في مجال مكافحة داء الملاريا من خلال تنظيم هذه الايام واعداد الاستراتجيات الوطنية للقضاء على هذا الداء العضال .
ومن جانبه اكد منسق البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا الدكتور محمد الامين ولد خيري ان الايام الوطنية المنظمة بمدينة كيفة تسعى الى ادماج افضل للمجتمع المدني والتجمعات الحضرية من اجل مكافحة اكثر فعالية لظاهرة الملاريا.
واشارالى وجود برنامج تحسيسي واسع تشارك فيه وسائل الاعلام والمنظمات غير الحكومية وعمال الصحة،مضيفا ان هذا البرنامج يرتكز على تعبئة السكان والتكفل المجاني بالمرضى المصابين بالملاريا في كافة المراكز الصحية في البلاد.
وقال " يشمل هذا البرنامج التوزيع على نطاق واسع لازيد من 600 الف ناموسية مشبعة طويلة المدة" .
خلال اشرافه على انطلاقة هذه الحملة قام وزير الصحة بتوزيع مجموعة من الناموسيات المشبعة على النساء الحوامل وقام بزيارة تفقد للمستشفى الجهوي بمدينة كيفة.


آخر تحديث : 28/08/2010 14:00:00