نواكشوط,  24/08/2010
قال منسق برنامج حماية نواكشوط من زحف الرمال وغمر مياه المحيط، المهندس جاكيتي بامودي، إن تشجير المقاطع الأولى تحققت بنسبة 65 في المائة، حيث تم غرس آلاف الشجيرات على مساحة تغطي 300 هكتارا.
وأوضح، في حديث مع مندوب الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الثلاثاء، أن عمليات التثبيت البيولوجي والميكانيكي متقدمة على مستوى كل المقاطع من حيث إقامة أحزمة وحظائر غطت مساحة 100 هكتار.
وأضاف أنه يجري تحديد مواقع جديدة لغرس الأشجار فيها في ظرف زمني لا يتعدي 45 يوما.
وأكد أن عمليات التشجير، التي بدأت السبت الماضي متواصلة على مستوي المقاطع:"12،11،10 و9" وأنه سيتم الشروع عاجلا في وضع سياج حول المساحات المغروسة بطول 85 كلم وذلك لتغطية مساحة 2000 هكتار بتكلفة مالية تبلغ 106 ملايين أوقية بتمويل ذاتي من الدولة.
وأعلن عن اكتتاب 100 حارس لحماية المساحات التي تم تشجيرها ضد الحيوانات السائبة ووضع فرق متنقلة مجهزة بوسائل الاتصال العصرية لتعزيز الحراسة على مستوى محيط المشروع.
وذكر بأن البرنامج الخاص لحماية مدينة نواكشوط من زحف الرمال وغمر مياه المحيط، مشروع وطني تموله الدولة بمواردها الذاتية، تنفيذا لتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وقال إن قطاع البيئة والتنمية المستدامة استجابة لتلك التعليمات، باشر بإعداد هذا البرنامج لمقاومة التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية ومكافحة التصحر.
وأبرز أنه في إطار المشروع سيتم غرس مليون شجيرة على مدى أربع سنوات في مساحة تقدر ب2000 هكتار وتعزيز الحاجز الطبيعي على الشاطئ على مساحة تقدر ب150 هكتارا وطول 14 كلم.
وقال إن تمويل البرنامج يبلغ 3ر5 مليار أوقية.
وتوقع أن يتم خلال السنة الأولي من البرنامج تثبيت 500 هكتار من الرمال وغرس 250000 شجيرة من عشرة أصناف، منها ثمانية أصناف محلية أثبتت جدوائيتها وقدرتها وجدوائيتها في مواجهة زحف الرمال.
وقد استطلع مندوب الوكالة للأنباء اليوم الثلاثاء آراء بعض المختصين في مجال البيئة، فأكدوا أهمية المشروع وضرورة تنفيذه بجدية والابتعاد عن الأساليب القديمة في تنفيذ المشاريع.
وفي هذا الإطار قال المهندس المتقاعد محمد الأمين ولد أحمده، إن هذه المبادرة تستحق الإشادة، لكن ينبغي التحلي باليقظة في تنفيذ عمليات التشجير البيولوجي والميكانيكي بشكل متقن مع الأخذ بعين الاعتبار وجهات نظر الفنيين فى هذا المجال.
وعبر عن أمله في أن يحقق نتائج ملموسة، خاصة وأن عمليات الغرس تزامنت مع التساقطات المطرية الأخيرة التي أدت إلى وجود رطوبة بلغ عمقها80 سنتمترا
وتمنى أن يتم احترام المعايير الفنية المتبعة في الغرس وتجنب ما عرفه اليوم الأول من فوضى.
وبدوره،تمني المهندس الغابوي المتقاعد، الحسن كوريرا أن تتواصل عمليات التشجير وإنتاج الشجيرات لضمان تموين هذه الأنشطة بشكل مستديم وبدون انقطاع مع إشراك فعلي للسكان وخاصة الأسرة المدرسية من خلال تنمية الوعي لديها بأهمية حماية البيئة وضرورة مواجهة زحف الرمال.
ورأى أن الكمية المحددة للتشجير قليلة مقارنة مع حجم التحديات البيئية التي تواجه نواكشوط .
آخر تحديث : 24/08/2010 16:43:38

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

15/11/2018 10:39
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.0041.41

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي