أنشطة الحكومة

وزيرة الثقافة والشباب والرياضة تؤدي زيارة للاتحادية الموريتانية لكرة القدم

نواكشوط,  22/08/2010
ادت السيدة سيسه بنت الشيخ ولد بيدة وزيرة الثقافة والشباب والرياضة مساء اليوم الاحد زيارة تفقد واطلاع لمقر الاتحادية الموريتانية لكرة القدم في نواكشوط ،عقدت خلالها اجتماعا مغلقا مع المكتب التنفيذي للاتحادية تناول الاوضاع الراهنة لكرة القدم في بلادنا وآفاقها المستقبلية.
وادلت الوزيرة بعد الاجتماع بتصريح للوكالة الموريتانية للانباءاكدت فيه ان الغرض من الزيارة هو توضيح الامورالهادفة الى الرفع من مستوى رياضة كرة القدم الوطنية. وقالت ان قطاعها سينتهج خططا جديدة ترتكزعلى تنمية وتطويرالرياضة النخبوية عموما وكرة القدم بصفة خاصة.
واضافت الوزيرة انه تقرر وضع" دفتر التزامات" للاندية التي ستشارك في منافسات البطولة الوطنية لهذا الموسم والتي ستقتصرعلى اندية الدرجة الاولى والثانية بعد استبعاد اندية الدرجة الثالثة من البطولة.
واوضحت الوزيرة ان دفترالالتزامات ستتم مراجعته كل سنتين حتى يتم وضعه في الصيغة النهائية التي تتماشى مع النظم الدولية المتبعة في وضع دفاتر الالتزامات في مجال كرة القدم.
واوضحت ان القطاع سيوفر للاتحادية الوسائل التي تمكنها من تنمية الرياضة النخبوية بالتنسيق مع المندوبيات الجهوية،وذلك لتلعب الرياضة دورها في دعم الوحدة الوطنية واندماج الشباب في كافة الانشطة.
وشددت الوزيرة على ضرورة العمل من اجل خلق قاعدة رياضية نخبوية يمكن من خلالها ان نحصل على منتخب وطني قادر على خوض المنافسات الدولية بمستوى يمكنه من تحقيق نتائج ايجابية.
وكان رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم السيد محمد سالم ولد بوخريص قد قدم للوزيرة عرضا حول الاتحادية والدور المنوط بها في اطار عملية بناء مستقبل اللعبة.
واستعرض رئيس الاتحادية الاسباب التي أدت بها الى الخروج من تصفيات كأس افريقيا للامم 2011.
وقامت الوزيرة بعد ذلك بزيارة لملعب العاصمة الذي اعطت اوامر لدراسة توسعة مدرجاته.
آخر تحديث : 22/08/2010 17:49:05