نواكشوط,  11/08/2010
رئيس الجمهورية يوجه خطابا إلي الأمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
نواكشوط، 11/08/2010 - أعلنت اللجنة الوطنية لمراقبة الأهلة الليلة البارحة أن يوم غد الخميس هو أول أيام شهر رمضان المبارك للعام 1431 هجرية.
وبمناسبة حلول هذا الشهر الكريم، وجه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز خطابا إلي الأمة، دعا فيه إلي جعل رمضان مدرسة للعلم والعمل والتسامح والبذل.
وفيما يلي النص الكامل لهذا الخطاب:
/"بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
أيها المواطنون،
أيتها المواطنات،
ها نحن نستقبل شهر رمضان المبارك وقلوبنا تغمرها السعادة ويملؤها الإيمان والأمل في الله تعالى، فهذا شهر الإيمان والعمل والانتصار على الذوات والسمو إلي عالم الروحانيات، شهر القرآن والصيام، قال تعالى: "شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس و بينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه". صدق الله العظيم.
فرض الله صيامه، وشرع قيامه إجلالا وتعظيما له تعالى، وتهذيبا وتدريبا للنفوس البشرية، فهو فرصة عظيمة للعبد المؤمن يراجع فيها نفسه ويجدد علاقته بربه.
وبهذه المناسبة الكريمة فإنني أتقدم إليكم بأحر التهانئ، وأخلص التمنيات، وأدعوكم إلي أن تجعلوا من رمضان مدرسة للعلم والعمل والتسامح والبذل.
أيها المواطنون الأعزاء،
إن معركة البناء الوطني التي نخوضها بكل ثقة وتصميم وتوكل على الله تعالى تتقدم بخطى ثابتة، ولكنها تتطلب منا جميعا مضاعفة العمل، ونبذ الكسل، والوقوف صفا واحدا، حتى نرفع التحديات التي تعرقل مسيرة التنمية والتقدم في بلادنا، ولن يتم ذلك إلا بتضافر الجهود وعمل الجميع من أجل الجميع.
وفي الختام أرجو من الله العلي القدير أن يتقبل صيامنا وصيامكم وقيامنا وقيامكم ويتجاوز عنا جميعا إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
آخر تحديث : 11/08/2010 14:00:00

الشعب

آخر عدد : 11552

العملات

19/09/2018 10:51
الشراءالبيع
الدولار35.5935.95
اليورو41.5942.00

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي