بولنوار,  05/01/2010
وصل المتسابقون فى رالى (ريد آفريكا رس) مساء اليوم الثلاثاء الى بلدية بولنوار التابعة لولاية داخلت انواذيبو المحطة الاولى داخل الاراضى الموريتانية قادما من مدينة الناضور المغربية.
ويشارك فى هذا الرالى 250 متسابقا من مختلف الجنسيات الاوروبية ومع حوالى 70 سيارة من مختلف الاحجام وثلاث درجات نارية.
وسيمر السابق بثلاث محطات فى الاراضى الموريتانية هي تابرنكوت و تنادى و ايدينى قبل التوجه الى مدينة سينلوي السنغالية.
واكد جان لوى سليسير احد منظمى هذا الرالى ان هذا السباق يشكل فرصة كبيرة للمتسابقين لاكتشاف المناظر السياحية الخلابة فى هذا البلد المضياف، مؤكدا ان المرحلة الثانية التى ستنطلق صباح الغد ستكون اصعب المراحل من حيث وعورتها وطبيعتها الصحراوية.
وبدوره رحب عمدة البلدية السيد احمد ولد احمد بابا بالمتسابقين مؤكدا ان موريتانيا ارض آمنة وشعب مضياف مبرزا اهمية هذا النوع من السباقات لمساهمته فى انعاش المناطق السياحية فى موريتانيا.
والجدير بالذكر ان هذا السباق انطلق فى 30 من ديسمبر الماضى ومن المنتظر ان تكون محطته الاخيرة العاصمة السنغالية (دكار) فى العاشر من الشهر الجارى
آخر تحديث : 05/01/2010 16:34:17

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية