نواكشوط,  04/01/2010
أشرف السيد محمد اخليفه ولد بياه، الأمين العام لوزارة التنمية الريفية زوال اليوم الاثنين في نواكشوط على حفل إرسال كميات من الأسلاك الشائكة إلى المناطق الزراعية في ولايات الحوضين ولعصابة وكيدي ماغة وغورغول وتغانت ولبراكنة وذلك في إطار الحملة الزراعية لموسم 2009-2010.
وتدخل هذه الجهود حسب القائمين عليها في إطار تجسيد حرص السلطات العمومية على الرفع من مستوي الإنتاج الزراعي في هذه الولايات التي يتعرض الإنتاج فيها لأضرار بسبب غياب الحماية اللازمة ضد الحيوانات السائبة.
وأكد السيد الأمين العام لوزارة التنمية الريفية في كلمة له بالمناسبة أن برنامج حماية المزارع يعتبر من اهم مكونات الحملة الزراعية الجارية، حيث يهدف إلى حماية 13650 هكتارا من المساحات المزروعة تحت المطر والبرك وما وراء السدود فى الولايات الزراعية الرعوية.
وقال إن هذا البرنامج سيمكن من انجاز 824 كلم من الأسلاك الشائكة على مستوي 275 موقعا زراعيا لفائدة 86 بلدية ريفية في 24 مقاطعة تابعة للولايات المعنية، مبرزا أن إنتاج الحبوب في هذه المساحات المحمية يقدر ب 5000 طنا سنويا.
وأضاف أن هذا البرنامج الممول من الموارد الذاتية للدولة بغلاف مالي زاد على مليار أوقية، سيتيح للمستفيدين التخلص من أعباء الحراسة الدائمة مما سيوفر لهم وقتا يمكنهم من مزاولة أنشطة أخري ذات نفع إضافي.
ونبه إلى خصوصيات هذا البرنامج عن سابقاته في السنوات الماضية، حيث يندرج ضمن تعهدات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وتوجيهاته النيرة، كما سيعتمد على تشغيل اليد العاملة المحلية مما سيوفر دخلا للشرائح المستهدفة ويخفف من وطأة الفقر في المناطق الريفية من خلال توفير 65920 يوم عمل غير متخصص و12360 يوم عمل متخصص وسيتم اكتتابها محليا.
وأوضح أن الميزة الثانية تتعلق بخلق قطيعة عامة مع الممارسات السابقة، حيث تم اتخاذ تدابير على المستوي المركزي والجهوي والمحلي لضمان احترام المواصفات الفنية الواردة في المناقصة كما ونوعا مع تسيير شفاف للموارد المخصصة.
وأكد أن قطاع التنمية الريفية الذي يتولي الإشراف على عملية"بهذا الحجم" اتخذ كافة التدابير لضمان نجاح هذه الحملة.
وبدوره، قدم السيد محمد محمود ولد سيدينا، مدير الاستصلاح الريفي شروحا فنية تتعلق بتوزيع هذه المعدات وحصة كل ولاية زراعية ورعوية، مبرزا توزيعها على الشكل التالي:
الحوض الشرقي ستحصل على 204 كلم من الأسلاك الشائكة لحماية 61 موقعا زراعيا،
الحوض الغربي......... 69 كلم لحماية 21 موقعا
لعصابة.........175 كلم لحماية 65 موقعا زراعيا
لبراكنة........114 كلم لحماية 49 موقعا زراعيا
تغانت...........108 كلم لحماية32 موقعا زراعيا
غورغول..........36 كلم لحماية 10 مواقع زراعية
كيدي ماغة......118 كلم لحماية 37 موقعا زراعيا.
وأضاف أنه تم تشكيل ثلاث لجان فنية،يرأس الأولى منها الأمين العام للوزارة على المستوي المركزي، فيما يرأس اللجان الجهوية الأخرى ولاة الولايات المعنية وتتكون من كافة المصالح الجهوية وخاصة المصالح الفنية التابعة للمندوبيات الجهوية للوزارة،كما يرأس اللجان المحلية حكام المقاطعات المستهدفة لضمان سير هذه العملية التي من المقرر أن تنتهي في شهر فبراير المقبل.
وذكر مدير الاستصلاح الريفي بعملية جرد المواقع الزراعية المستهدفة التي تم القيام بها من طرف بعثات فنية تابعة للوزارة والتي مكنت من تحديدها،مشددا أن هذا البرنامج يعني "بحماية المناطق المزروعة فقط" لاغيرها.
وجرى حفل إرسال هذه الأسلاك الشائكة بحضور المفتش العام للوزارة التنمية الريفية والمديرين المركزيين بالوزارة.
آخر تحديث : 04/01/2010 16:34:17

الشعب

آخر عدد : 11592

العملات

14/11/2018 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو40.8841.29

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي