نواكشوط,  14/05/2010
اعلن السيد دحمود ولد مرزوك رئيس المجلس الوطني للحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد انسحابه مساء اليوم الجمعة من الحزب وانضمامه الى حزب الاتحاد من اجل الجمهورية .
ودعا في كلمة القاها بالمناسبة الاطر والمناضلين المنضمين معه الى الاتحاد من اجل الجمهورية الى "الانصهار في الحزب خدمة للوطن وتكريسا للوحدة الوطنية وتطبيقا لمبدإ العدل والمساواة ".
وقال ان قرارهم بالانضمام الى الاتحاد من اجل الجمهورية جاء عن" قناعة بمبادئ الحزب التي تخدم امن واستقرارالبلاد"، مذكراب"الانجازات التي شملت بالاساس موريتانياالاعماق التي كانت مهمشة ".
ورحب السيد عمر ولد معطل نائب رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بمجموعة الاطر المنضمة الى الحزب معربا عن استعداد قادة واطر الحزب للتعاون معهم بمايخدم المصلحة العليا للبلاد .
واوضح ان الحزب اكمل حملة انتسابه" بشفافية بعيدا عن المسلكيات التي كانت متبعة وارتكز في تعاطيه مع الساحة السياسية على العمل بدلا من تضييع الوقت في الكلام والشعارات الفارغة من المحتوى والمضمون ".
وجرى ذلك بحضور السيد محمد يحيى ولد حرمه،الامين الدائم المكلف بالشؤون السياسية .

آخر تحديث : 14/05/2010 16:00:00

الشعب

آخر عدد : 11679

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية