أنشطة الحكومة

وزير الداخلية يتفقد رفقة مدير الأمن سير الأشغال في المقر الجديد لادارة الأمن الوطني

انواكشوط,  27/07/2010
أدى السيد محمد ولد ابيليل وزير الداخلية واللامركزية رفقة اللواء محمد ولد الهادي،المدير العام للأمن الوطني صباح اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع لسير الأعمال الجارية في المقر الجديد لادارة الأمن الوطني المحاذي لملعب العاصمة.
وقدمت للسيد الوزير والوفد المرافق له شروحا مفصلة قدمها مسؤولوا شركة الاستصلاح والبناء والأشغال العامة المشرفة على بناء هذا المقر الواقع على مساحة 16300 م مربع .
وسيكلف انجاز المقر الجديد لادارة الأمن الوطني الذى سيسصبح جاهزا بداية مارس 2011 ملياران و112 مليون اوقية.
واكد وزير الداخلية واللامركزية في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء على هامش الزيارة "ان الاراضي الموريتانية اصبحت تحت السيطرة بعد اعادة انتشار الجيش الوطني في عموم البلاد واقامة 45 نقطة عبور حدودية".
مشيرا الى ان انجاز المقر الجديد لادارة الأمن الوطني يأتي في اطارالاجراءات المتخذة من لدن رئيس الجمهورية لتحسين اداء وظروف القائمين على قطاع الأمن الوطني.
وقال ان رئيس الجمهورية اسدى تعليماته الى جميع القطاعات وخاصة وزارة الداخلية واللامركزية وادارة الأمن الوطني لتكون تحت تصرف المواطن في خدمة امنه وامن ممتلكاته اين ما كان ،مشيرا فى هذا السياق الى انه سيتم في هذا الاطار تدشين ستة مفوضيات للشرطة في نواكشوط في اقرب الآجال.
واكد وزير الداخلية واللامركزية ان ما كان يجري في عموم البلاد من تهريب للمخدرات وهجرة سرية وتهديد للأمن من قبل عصابات الجريمة المنظمة لم يعد قائما وان جميع الأمور اصبحت تحت السيطرة بفضل الله ونتيجة للاجراءت الأمنية المتخذة في هذا المجال.
وقال ان علاقات موريتانيا بجميع الدول حسنة،داعيا المواطنين الموريتانيين الى تحمل مسؤولياتهم تجاه وطنهم ومواكبة التحولات التي تعيشها موريتانيا.
آخر تحديث : 27/07/2010 15:12:00