أنشطة الحكومة

وزير التجارةوالصناعة التقليدية و السياحة يعود من الصين

نواكشوط,  22/07/2010
عاد السيد بمبا ولد درمان،وزير التجارة و الصناعة التقليدية و السياحة اليوم الخميس إلى نواكشوط قادما من مدينة شنغهاي بالصين، حيث ترأس في الفترة ما بين 17و 19 يوليو 2010 فعاليات المنتدى الأول الصيني الموريتاني للاستثمار و اليوم الوطني الموريتاني المنظم ضمن معرض شنغهاي الدولي لسنة 2010.
و خلال هذين الحدثين كان الوزير و الوفد المرافق له موضع استقبال حافل من طرف السلطات الصينية التي نظمت لهم زيارة للمنشآت الاقتصادية الحيوية بهذه المدينة ،خاصة ميناء المياه العميقة الواقع على بعد 30 كلمتر عن شينغهاي و مدينة هانغزكهو السياحية المعروفة محليا ب " جنة فوق الأرض".
و في تصريح للوكالة الموريتانية الأنباء،أوضح الوزير أن المنتدى ،الذي نظم بفندق "اكران حياة "، حقق نجاحا لافتا بالنظر إلى الحضور الرسمي الصيني من خلال ممثلها في المدينة الذي يرأس كذالك للجنة الاقتصادية و التنموية و الى أهمية الشخصيات التي حضرته و النتائج التي تم الحصول عليها خلال مختلف اللقاءات التي جمعت بين رجال الأعمال في البلدين.
و بخصوص اليوم الوطني لبلادنا في معرض شانغهاي، فقد أشار إلى أن حفل افتتاحه جرى بحضور السيد إفي شيهانغ اجيان ، نائب الوزير الصيني للتجارة و الصناعة و تم خلاله عزف النشيد الوطني و تنظيم حفل لرفع العلم الموريتاني.كما عقد الوزيران بعد ذالك اجتماعا عكس عمق و ثراء العلاقات التي تربط بين البلدين تم خلاله القاء الخطب وتبادل الهدايا الرمزية بين الوفدين.
وكان الوزير مرفوقا خلال هذا السفر بوفد هام يضم على الخصوص السادة:
- حبيب ولد حان، مفوض ترقية الاستثمار
- بال محمد لحبيب،سفير موريتانيا المعتمد لدى الصين
- محمدو ولد ميشل، مستشار برئاسة الجمهورية
- التقي ولد سيدي، رئيس فريق الصداقة الموريتاني الصيني
-أحمد بابه ولد اعزيزي،رئيس الاتحادية لوطنية لأرباب العمل الموريتانيين.
آخر تحديث : 22/07/2010 10:24:00