سياسة

اختتام ورشة تكوين قيادات الشباب حول مكافحة الهجرة السرية

نواكشوط,  30/10/2009
اشرف السيد حامد حمونى الامين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة زوال اليوم الجمعة على اختتام ورشة تكوين قيادات الشباب حول مكافحة الهجرة السرية.

وثمن الامين فى كلمة الاختتام جهود المشاركين فى هذه الورشة الذين تدارسوا على مدى اسبوع من خلال عمل اللجان المختلفة "افضل الطرق لمعالجة الهجرة السرية التى تشكل نزيفا كبيرا لشبابنا فى مختلف دول اعضاء المنظمة"

واشار الامين العام الى ان وقف نزيف الهجرة السرية يتطلب التثقيف والتحسيس واقناع الشباب، ان النجاح فى العمل والازدهار هنا فى بلدانهم، داعيا الى استخدام العقول والسواعد لبناء اوطاننا.واشاد باهتمام منظمة كونفجس بقطاع الشباب الحيوي.

واعرب السيد ماكود انجاي المدير المساعد لبرنامج الشباب فى ال"كونفجس" عن شكره للسلطات الموريتانية على كرم الضيافة وعلى احتضانها لهذا الورشة الهامة التى تتعلق بموضوع هام هو الهجرة السرية.

وبين ان الاهداف المرجوة من هذه الدورة قد تم تحقيقها من خلال عمليات التحسيس والتكوين للقادة الشباب على مختلف الاستراتيجيات والوسائل لمكافحة الهجرة السريةوتحيين مختلف المخططات الوطنية لمكافحة هذه الظاهرة.

واكد انه واثق من هؤلاء القادة الشباب اصبحوا اكثر استعدادا وقدرة على تعبئة حكوماتهم والمنظمات الوطنية والدولية بهدف القضاء على هذه الظاهرة لتى تضرب بقسوة الشباب واقتصاد دولنا الفتية.

وتقدم المشاركون فى هذه الورشة بعدة توصيات من بينها المطالبة بتعزيز منظمات الشباب من اجل القيام بافضل تعبئة لدى نظرائهم فى اطار استراتيجية التنمية

وضع الهجرة فى اولويات مختلف الاستراتيجيات التنموية، وضع سياسات لخلق وظائف للشباب.
واشرف على تكوين المشاركين فى هذه الورشة، خبراء من المنظمة الدولية لمحاربة الهجرة و"الكونفجس" والسينغال وموريتانيا.

ونظمت الورشة من طرف وزارة الثقافة والشباب الرياضة واشراف منظمة مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول والحكومات المستخدمة للغة الفرنسية(كونفجس) وبمشاركة 15 وفدا من الدول الاعضاء فى المنظمة.
وجرى حفل الاختتام بحضور السيد محمد عبد الله ولد زيدان الامين لوزارة الداخلية واللامركزية وكالة.
آخر تحديث : 30/10/2009 18:30:00