أنشطة الحكومة

وزيرة الشؤون الإجتماعية تقدم دعما للاشخاص المعوقين

نواكشوط,  18/07/2010
أشرفت السيدة مولاتي بنت المختار وزيرة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة ظهر الخميس بمخازن مفوضية الأمن الغذائي في انواكشوط على تقديم دعم تقني مقدم من طرف الوزارة لشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأكدت في كلمة لها بالمناسبة أن ترقية الأشخاص ذوي الإعاقة تتصدرأهتمامات قطاعها تمشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز التي عبرعنها فى برنامجه الانتخابي الذي حظي بمباركة أغلبية الشعب الموريتاني.
وأضافت الوزيرة أن الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال دعم الأشخاص ذوي الإعاقة شملت العديد من المناحي كإنشاء إدارة مركزية خاصة بهم والمصادقة على الاتفاقية الدولية وابروتوكولها الاختياري وإنشاء مجلس وطني لترقية الأشخاص ذوي الإعاقة ودعم قدرات الجمعيات الخاصة بهم وتنفيذ 55 نشاطا مدرا للدخل وتكوين 220 شخصا في ميادين الخياطة والتطريز والمعلوماتية وتوزيع الهاتف وصناعة الخشب إضافة إلى التكفل ب 585 طفلا معاقا.
وأعرب رئيس الاتحاد الوطني للاشخاص المعوقين السيد لحبوس ولد العيد في كلمته عن ارتياحه لمجهودات الحكومة الموريتانية الرامية إلى دعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في الحياة النشطة.
وأشار إلى أن هذا الدعم الذي يقدم اليوم يعتبر خير دليل على عناية رئيس الجمهورية بالشرائح الأكثر هشاشة في المجتمع وخصوصا شريحة الأشخاص ذوي الإعاقة.
ويتكون الدعم الذي أشرفت وزيرة الشؤون الإجتماعية على تقديمه من 500 كرسي متحرك، 400 عكاز مزدوج، 200 عصا بيضاء للمكفوفين إضافة إلى 200 لوح و200 قلم ابرايل للكتابة الخاصة بالمكفوفين ووحدتين معلوماتيتين بغلاف مالي قدره 50 مليون أوقية من موارد الدولة الموريتانية.
وتم توزيع هذه المعدات على المستحقين تبعا للوائح مضبوطة لدى إدارة الأشخاص ذوي الإعاقة.
وحضر حفل التوزيع المفوض المكلف بحقوق الانسان والعمل الإنساني والمجتمع المدني السيد محمد الامين ولد الداده والامين العام لوزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة ووالي نواكشوط ورئيس مجموعتها الحضرية.
آخر تحديث : 18/07/2010 12:00:00