صحة

افتتاح ورشة لمتابعة أنشطة مكافحة الملاريا والسل والسيدا

نواكشوط,  14/07/2010
اشرف الامين العام لوزارة الصحة السيد سيدى عالى ولد سيدى بوبكر اليوم الاربعاء فى انواكشوط باسم وزير الصحة على انطلاقة اشغال ورشة متابعة تنفيذ أنشطة برامج مكافحةالمالاريا والسل والسيدا على المستوى الجهوي.
وتنظم هذه الورشة من طرف قطاع الصحة بالتعاون مع الصندوق الدولي لمكافحة المالاريا والسل والسيدا لصالح المدراء الجهويين للصحة.
وتهدف هذه الورشة حسب القائمين عليها الى العمل على تملك الفرق الجهوية لآليات جمع المعطيات ومعرفة إجراءات تسيير البرامج الممولة من طرف الصندوق الدولي.
تحسين التصدي للأمراض ومكافحتها وإكمال وتحسين نوعية المعطيات المقدمة حولها.
كما ترمى الى تعزيز التسيير الأمثل لمخزون الأدوية على المستوى الجهوي و تسجيل المعطيات وإحالتها إلى المستوى المركزي في الآجال المطلوبة.
واكد الامين العام لوزارة الصحة فى كلمة بالمناسبة ان التقدم الحاصل في بلوغ أهداف الألفية للتنمية في موريتانيا يظهر أن المؤشرات المتعلقة بالملاريا والسل قد تحسنت بصفة ملموسة.
وقال أنه بالامكان بلوغ أهداف الألفية للتنمية المتعلقة بها في أفق 2015، مشيرا الى انه قد حصل هذا التقدم بفضل التمويل الهام المقدم لهذه البرامج من طرف الصندوق الدولي لمكافحة المالاريا والسل والسيدا منذ سنة 2003 برعاية من برنامج الأمم المتحدة للتنمية، كمستفيدين رئيسيين.
واوضح الامين العام للوزارة ان مكافحة الأمراض تحتل بصفة عامة والمالاريا والسل والسيدا بصفة خاصة مكانة الصدارة ضمن الانشغالات الوطنية، حيث تحظى بعناية قوية من قبل السلطات العليا في البلاد
و اشار الى العديد من المقاربات التي من ضمنها توفير الأدوية والأدوات والمستلزمات الطبية بنوعية جيدة ، مع سهولة نفاذ كافة المواطنين إليها من الناحية الجغرافية والمالية.
وتقدم الامين العام بالشكر والتقدير لشركاء موريتانيا في التنمية وخاصة الصندوق الدولي لمكافحة المالاريا والسل والسيدا.
وسيتابع المشاركون على مدى يومين عروضا حول الشراكة بين موريتانيا والصندوق الدولي لمكافحة الملاريا والسيدا اضافة الى عروض يقدمها منسقا برنامجي مكافحة الملاريا والسل
للتحسيس حول الاستراتيجيات واجرءات التسيير ومهام الاشراف فى المقاطعات والمراكز الصحية.
آخر تحديث : 14/07/2010 11:45:00