بكين,  07/05/2010
عبر نائب وزير الخارجية الصيني السيد ازهاي جون"عن اعتزازه بالوقوف الي جانب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز السنة الماضية لوضع حجر الأساس لتوسعة ميناء الصداقة".
جاء ذلك خلال استقبال خص به المسؤول الصيني الخميس بمقر وزارة الخارجية الصينية فى بكين وفدا إعلاميا من بلدان غرب آسيا وشمال افريقيا ضم رئيس تحرير الأخبار بالوكالة الموريتانية للأنباء.
وأضاف الوزير ردا علي سؤال للوكالة الموريتانية للأنباء حول الآفاق المستقبلية للتعاون الموريتاني الصيني أن "توسعة ميناء الصداقة الذى هورمز الصداقة الصينية الموريتانية، تتجاوز في الأهمية إنشاء الميناء نفسه، فهي تعتبر ثاني أكبر مشروع تنفذه الصين في القارة الافريقية بعد السكة الحديدية بين تنزانيا وزامبيا".
وقال السيد ازهاي جون، إن علاقات الصداقة الموريتانية الصينية "قطعت منذالتبادل الديبلوماسي بينهما قبل 45 سنة، أشواطا بعيدة وتشمل مجالاتمختلفة وفي مقدمتها صيد السمك والبنية التحتية وتطوير الموارد البشرية والمجالات الصحية".
وقال الوزير مخاطبا ممثل الوكالة الموريتانية للأنباء في الوفد "أرجو منكم ان تنقلوا الي الشعب الموريتاني أن الصين ستواصل تقديم مساعدتها بقدر الإمكان في المسيرة التنموية الاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إليميناء الصداقة".
نشير الي أن الوفد الاعلامي من غرب آسيا وشمال افريقيا يزور جمهوريةالصين الشعبية منذ عدة أيام بدعوة من الحكومة لتغطية افتتاح معرض شنغهاي الدولي 2010 والمؤتمر الوزاري الرابع للمنتدى العربي الصيني المقرر عقده في مدينة تيانجين الصينية يومي 13 و14 مايو الجارى وكذا الاطلاع علي جوانب من النهضة التنموية التي تعرفها الصين في مختلف المجالات.



آخر تحديث : 07/05/2010 12:00:00

الشعب

آخر عدد : 11724

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية