أنشطة الحكومة

موريتانيا تخلد اليوم العالمي للسكان

نواكشوط,  11/07/2010
انطقت اليوم الاحد في نواكشوط الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للسكان الذي يصادف 11 يوليو بتنظيم وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان لحفل تم فيه استعراض حالة السكان في العالم، وستشمل هذه الاحتفالات بعض عواصم الولايات الداخلية.
واكد السيد سيدي ولد التاه وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية في كلمة له بالمناسبة ان تخليد هذه التظاهرة مناسبة للمضي قدماالى الامام في خدمة قضايا السكان، مشيرا الي أن المنظومة الدولية تخلده هذه السنة تحت شعار" كل شخص يهم".
واضاف ان تخليد اليوم العالمي للسكان يأتي في وقت متميز لبلادنا حيث تعكف على ترجمة برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي نال ثقة اغلبية الشعب الموريتاني.
وقال ان دعم شركائنا في التنمية خلال الطاولة المستديرة المنظمة مؤخرا في بروكسل برهان ساطع على مدى الثقة التي تتمتع بها بلادنا لدى المنظومة الدولية، ميرزا أن التمويلات التي تم الاعلان عنها ستمكن من تنشيط الاقتصاد الوطني وخلق فرص جديدة للتشغيل قادرة على استيعاب البطالة.
وابرز ان السياسات والبرامج المنفذة في مجال السكان والتنمية تهدف من بين امور اخرى الى تقليص الفقر وان تتم كل الولادات في ظروف حسنة، وستغير هذه البرامج وجه البلد من واقعه الصعب الى مستوى المشروع لمواطنينا، مع العمل على توفير ظروف مرضية لحماية الشباب من فيروس السيدا، ومعاملة البنات والنساء بكرامة وتقدير لأن "كل شخص يهم".
وبدورها اغتنمت السيدة اديان كيتا، ممثلة صندوق الامم المتحدة للسكان فرصة تخليد اليوم العالمي للسكان لتنقل رسالة الامين العام للامم المتحدة بالمناسبة معبرة عن اعتزاز صندوق الامم المتحدة للسكان للالتزامات والمجهودات المبذولة منطرف بلادنا من اجل تأمين احتياجات السكان وخاصة الشرائح الضعيفة.
وتم خلال الحفل توزيع جوائز تكريمية متمثلة في معدات واجهزة الكترونية على صحفيين اثروا الساحة الاعلامية بموضوعات تناولت السكان والتنمية.
وحضر الحفل وزيرا الصحة والشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة.

آخر تحديث : 11/07/2010 15:30:00