نواكشوط,  06/07/2010
إعداد/ القطب ولد الحسين

يمكن تعريف العلامة التجارية بأنها الإشارة المميزة التي تميز منتجا من بين المنتجات المنافسة أو مؤسسة من بين مؤسسات أخرى، ويجب أن تكون ذات ميزة ويمكن أن تتكون من تشكلة ألوان أو مجموعة أرقام أو خطوط أو تضاريس أو رسوم أو تسميات اعتباطية أو خيالية.

ويجب أن لا تكون العلامة التجارية من نفس الجنس، مثل (لبن) لمنتج اللبن ولا مخالفة للأخلاق الحميدة ولا للنظام العام، كما يجب أن لا تحتوي على الأعلام أو الرموز والشعارات الرسمية للدول أو المنظمات الحكومية المشتركة، بدون إذن خاص من السلطة المختصة وهي سفير المؤسسة الذي يمثلها في كل مكان (الأسواق، البيوت، الأماكن العامة).

والعلامة التجارية هي سلعة يمكن شراؤها وبيعها وتوريثها ورهنها وينبغي لها ان تكون مودعة، أي مسجلة لدى مكتب للملكية الصناعية، ويعطي هذا التسجيل حق حماية قابلة للتجديد كل عشر سنوات ابتداء من تاريخ الايداع الأول ويسمح هذا الحق بمنع الغير من استغلالها لنفس المنتجات أو لمنتجات مماثلة.

وتتمثل طريقة إيداع وتسجيل العلامة التجارية على مستوى المنظمة الافريقية للمكلية الفكرية والتي هي مكتب للملكية الصناعية، بموجب اتفاق بانغي الذي ينص على أن على المودعين المقيمين خارج فضاء المنظمة، التسجيل عبر وكيل معتمد يقيم في إحدى الدول الـ 16 الأعضاء في المنظمة، أما المودعون الممارسون لنشاطاتهم في فضاء المنظمة فلهم الخيار ما بين المرور عبر وكيل معتمد عادة ما يطلب تعويضا عن خدماته أو يقومون هم أنفسهم بتنفيذ إجراءات التسجيل مع ما ينطوي عليه ذلك من مخاطر ارتكاب الأخطاء.

وتنقسم العلامة التجارية إلى نوعين هما، علامة منتج وهي العلامة المثبتة على المنتجات الاستهلاكية بما في ذلك السيارات والساعات والعطور..، وعلامة خدمة، وهي العلامة المميزة للشركات والمؤسسات التي تقدم خدمات كشركات الطيران والبنوك وشركات التأمين.

وعلى مستوى آخر، فإن العلامة التجارية تنقسم إلى قسمين هما العلامة الفردية وهي التي يملكها شخص واحد مادي ومعنوي، وعلامة جماعية وهي التي تستغلها مجموعة من الأفراد، ويجب أن تخضع لنص ينظم هذا الاستغلال الجماعي وكل فرد من هذه المجموعة يسير نشاطه بصفة انفرادية مع استخدامه للعلامة الجماعية على مستوى منتوجه الزراعي أو الحرفي.

وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أوضح السيد سيدى عالي ولد الطيب، المدير العام المساعد للتنمية الصناعية بوزارة الصناعة والمعادن أن إجراءات الايداع في موريتانيا تبدأ من هذه الوزارة (الهيئة الوطنية للربط مع المنظمة الافريقية للملكية الفكرية)، باعتبار هذا القطاع الجهة المكلفة بالملكية الصناعية.

وأضاف أن وزير الصناعة والمعادن إداري على مستوى مجلس إدارة المنظمة المنظمة الافريقية للملكية الفكرية.

وقال إن عملية إجراءات الإبداع تنتهي على مستوى المنظمة بتسجيل العلامة باسم المودع إذا كان الملف سليما من الأخطاء، وفي بداية عملية الإيداع تسلم الوزارة للمودع إفادة تسمح له بتسديد الرسوم المستحقة للمنظمة في حسابها بالمصرف بالعملة الصعبة.

وأوضح السيد عالي ولد الطيب إن عناصر ملف الإبداع تتألف من:
- رزمة (4) نسخ من استمارة تسلم مجانا للمودع ويجب أن تعبأ من طرف المودع أو وكيله، كما يجب أن تحتوي على المعلومات الأساسية المتعلقة بالمنتج (الاسم، الصنف) وكذا المتعلقة بالمودع (العنوان، الدولة، الهاتف، فاكس، صندوق البريد، النشاط،، العنوان الالكتروني ...).

- 4 صور من العلامة
- رزمة من ثلاثة نسخ تحتوي مختلف الرسوم المدفوعة للمنظمة
- وصل إثبات دفع الرسوم المقررة
- توكيل بدون طابع بريدي إذا كان المودع ممثلا من طرف وكيل معتمد
- وثيقة تثبت الأولوية عند الحاجة وحق الأولوية هو حق ملحق بإيداع سابق يسمح للمودع بأن يدعي عند الحاجة تاريخ الايداع السابق للايداع الحالي
- وتبدأ المنظمة الفحص الشكلي لملف الايداع فور وصوله.
وإذا كانت نتيجة الفحص إيجابية فإن التسجيل يمكن أن يتم في ظرف 7 أشهر ابتداء من تاريخ الإيداع وتتم عملية النشر في النشرة الرسمية للملكية الفكرية التي تنشرها المنظمة كل شهرين أو ثلاثة أشهر، أما إذا كانت نتيجة الفحص غير إيجابية، أي أن الملف يحتوي على مخالفات، فإن المنظمة سترسل إشعارا للمودع أو وكيله الذي يجب عليه أن يصلح تلك المخالفات في ظرف ثلاثة أو أربعة أشهر، وإذا مرت هذه المهلة دون رد أي دون إصلاح تلك المخالفات، فإن الملف سيلغى نهائيا.
آخر تحديث : 06/07/2010 13:38:49

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

15/11/2018 10:39
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.0041.41

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي