ثقافة و تعليم

افتتاح الدورة التكوينية الثالثة حول الخطابة ودورها في اصلاح المجتمع

انواكشوط,  01/07/2010
افتتحت صباح اليوم الاربعاء بالمعهد العالي للدراسات و البحوث الاسلامية الدورة التكوينية الثالثة حول الخطابة ودورها في اصلاح المجتمع المنظمة من طرف محاظر عامر ابي السباع بالتعاون مع وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي .
وقال السيد محمد محمود ولد ببانه المستشار الاعلامي لوزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي في كلمته الافتتاحية نيابة عن وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي ان محاظر ابي السباع "ما فتئت تقدم إسهاما ثقافيا معتبرا يستحق الإشادة والتقدير،ويتناغم في جوهره ومضامينه مع التوجيهات البناءة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الهادفة الى إفادة شعبنا مما يزخر به العصر من معطيات ودفعه ليحتل بجدارة مكانته الخاصة بين صفوف الامم المتقدمة وهوما تعمل حكومة الوزير الاول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف على تحقيقه في اقرب الآجال".
وقال "انكم تدركون أكثر من غيركم الدور المتميز للامام في توجيه وارشاد المجتمع واصلاحه وما للخطبة من تأثير مباشر في النفوس" داعيا الأئمة الى مزيد من البذل والعطاء سعياالى الاستفادة من مضامين هذه الدورة التكوينية الهامة سبيلا الى تعميق مرتكزاتهم العلمية ودعم مخزونهم الفكري في فن الخطابة والتوجيه.
وبدوره شكر السيد ابو هريرة ولد عبد العزيز مدير محاظرابي السباع وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي على تعاونها المثمر مبرزااهمية هذه الدورة التكوينية في مجال تحسين قدرات الائمة في فن الخطابة وما لذلك من اهمية كبيرة .
واضاف ان هذه الدورة التكوينية تستهدف 20 خطيبا من مختلف مقاطعات العاصمة بغية الرفع من مستواهم في مجال فن الخطابة مضيفا انهم سيقومون بتوزيع شهادات على المتفوقين وجوائز عينة ونقدية لتجشيعهم.
آخر تحديث : 01/07/2010 14:18:57