أنشطة الحكومة

وزير الداخلية واللامركزية يعقد جلسة عمل مع نظيره التركي

نواكشوط,  04/04/2010
عقدوزير الداخلية واللامركزية،السيد محمد ولد ابيليل ونظيره التركي السيد بزيرآتالاي،صباح اليوم الأحد جلسة عمل فى وزارة الداخلية واللامركزية في نواكشوط.
واكد السيد محمد ولد ابيليل في كلمة له بالمناسبة ان العلاقات الموريتانية التركية عرفت دفعا جديدا اثرالزيارة التى أداها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للجمهورية التركية الشقيقة.
وقال ان زيارة نظيره التركي ستكون بمثابة الانطلاقة الفعلية للتعاون المثمر بين قطاعي الداخلية في البلدين في مجالات التنمية المحلية ودعم قدرات الادارة الاقليمية وتبادل الخبرات والتعاون في المجال الأمني.
وذكر وزير الداخلية واللامركزية بأهمية الخطوات التى قطعتها بلادنا على طريق ارساء دعائم دولة القانون ودفع عجلة التنمية في ظل الأمن والاستقرار تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية.
واشار الوزير الى حجم التحديات التى يواجهها عالم اليوم بفعل ظواهر الارهاب والجريمة المنظمة والمتاجرة بالمخدرات والهجرة السرية وما تطلبه تلك التحديات من اليقظة وتكثيف الجهود بغية التقلب عليها.
ودعا وزير الداخلية التركي الى الانتقال بالعلاقات الموريتانية- التركية الى مرحلة التنفيذ التى ينتظرهاالشعبان التركي والموريتاني،مشيرا الى عمق واصالة علاقات البلدين الضاربة في أعماق التاريخ.
واكد بزيرآتالاي، عزم تركيا التأسيس لتعاون شامل ووثيق بين البلدين خدمة لمصالحهما المشتركة في شتي المجالات وتسريع وتيرة التعاون.
واضاف وزير الداخلية التركي ان زيارة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لتركيا وزيارة وزيرة الخارجية الموريتانية لتركيا وتبادل السفراء المرتقب بين البلدين سيكون لها الأثرالايجابي على تلك العلاقات.
وشدد المسؤول التركي على اهمية التعاون لمواجهة الارهاب والجريمة المنظمة،مشيرا الى ان اي دولة مهما كانت قوتها لاتستطيع مواجهة تلك التحديات بمفردها.
جرى الاجتماع بحضور اعضاء الوفدين الموريتاني والتركي.
آخر تحديث : 04/04/2010 16:48:00