إقتصاد

أكثر من ثلاثة ملايير أوقية لصالح قطاع الزراعة في موريتانيا

نواكشوط,  02/12/2009
وقع السيد سيدي ولد التاه وزير الشؤون الإقتصادية والتنمية اليوم الأربعاء مع السيد براما سيدي بي، نائب الرئيس المكلف بالعمليات في البنك الإسلامي للتنمية اتفاقية لتمويل مشروع استصلاح الحوض الشرقي لمقاطعة اركيز .

ويبلغ الغلاف المالي لهذه الإتفاقية 8 ملايين و400 ألف دينار اسلامي أي ما يعادل ثلاث مليارات وخمسمائة مليون أوقية وذلك من أجل تحسين دخل المزارعين وزيادة انتاجيتهم خاصة في مجال انتاج مادة الأرز، بلاضافة إلى تحسين ظروف حياتهم وتقوية قدراتهم لإنشاء منطقة مروية على مساحة 2400 هكتار في القسم الشرقي لبحيرة اركيز .

وانتهز وزير الشؤون الإقتصادية والتنمية هذه الفرصة للتعبير عن شكر الشعب والحكومة الموريتانيين لمستوى ونوعية التعاون الذي تقدمه هذه الهيئة لبلادنا سبيلا إلى وضع أسس اقتصادية واجتماعية بناءة .

واكد أن هذه الإتفاقية تتعلق باستصلاح 2400 هكتار بمنطقة اركيز وسيكون لها أثر ايجابي في زيادة انتاج مادة الأرز، مضيفا "نتطلع دائما إلى مزيد من التعاون المثمر مع هذه الهيئة ".

وعبر نائب الرئيس المكلف بالعمليات بالبنك الإسلامي للتنمية عن سروره بتوقيع هذه الإتفاقية التي تتضمن تمويلات من البنك الإسلامي تلبغ 92،12 مليون دولار آمريكي لدعم الأمن الغذائي،مضيفا ان البنك يريد من هذا التمويل دعم الحكومة الموريتانية في مجال الحد من تأثير الأزمة الغذائية .

وقال ان البنك يقدر ويشاطر الحكومة لموريتانية في النهج الذي تتبعه لمواجهة الأزمة الغذائية والرامي على المدى القريب إلى تثبيت اسعار المواد الغذائية، ورفع الإنتاج الزراعي الوطني .

وأضاف ان دعم تنمية قطاع الزراعة بموريتانيا تشكل أولوية بالنسبة لهيئته حيث ستعمل اضافة إلى الإتفاقيات الحالية على تمويل 27 عملية في مجال الزراعة بغلاف مالي يصل الى 56،83 مليون دولار آمريكي أي ما يمثل نسبة 23% من التزامها في موريتانيا الذي يصل إلى 392 مليون دولار آمريكي .

وأوضح ان مشروع اركيز يترجم بصدق الأهمية التي يوليها البنك لقطاع التنمية الريفية بموريتانيا .

جرى توقيع الإتفاقية بحضور السيد محمد ولد أحمد عيده الأمين العام لوزارة الشؤون الإقتصادية والتنمية وبعض المسؤولين بالقطاع .

آخر تحديث : 02/12/2009 15:18:16