انواكشوط,  05/10/2009
بدأت فى قصر المؤتمرات بانواكشوط صباح اليوم الاثنين اشغال الحوار الثنائي حول الامن فى منطقة الساحل تحت اشراف السيد محمد ولد بيليل وزير الداخلية واللامركزية.

ويهدف هذا اللقاء الذى يدوم يومين ويشارك فيه خبراء امنيون موريتانيون و فرنسيون الى تبادل وجهات النظر ومناقشة جملة من القضايا الامنية حول الهجرة السرية والجريمة المنظمة ومكافحة الارهاب وغيرها من القضايا المتعلقة بالمجالات الامنية.

واكد السيد محمد ولد بيليل وزير الداخلية واللامركزية بالمناسبة ان موريتانيا احرزت انتصارات معتبرة فى مكافحة الارهاب وتهريب المخدرات والهجرة السرية وباقى انواع الجريمة المنظمة.

وابرز الوزير ان هذه التحديات تتطلب تكاتف الجهود فى اطار من التعاون الدولي المكثف سبيلا الى تحقيق الامن والاستقرار، مؤكدا عزم موريتانيا تحت قيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الى التصدى لهذه الظاهرة بكل قوة.

واشاد السفير الفرنسي فى موريتانياسعادة السيد ميشل فاند بورتر بدقة تنظيم هذا اللقاء،مؤكدا انه يدخل فى اطار التعاون الموريتاني الفرنسي.

وابرز السفير الفرنسي ان الهدف من الاجتماع هو التشاور وتقييم الجهود فى مايتعلق بالارهاب والجريمة المنظمة والهجرة السرية سبيلا الى الوصول الى انجع السبل الكفيلة بالتصدى لها.

و حضر الافتتاح على وجه الخصوص السيد حمادى ولد حمادى وزير الدفاع الوطني والجنرال فيلكس نغرى قائد الحرس الوطنى والجنرال احمد ولد بكرن قائد الدرك الوطنى وشخصيا ت من الامن والعدل.

آخر تحديث : 05/10/2009 08:42:21

الشعب

آخر عدد : 11554

العملات

21/09/2018 10:13
الشراءالبيع
الدولار35.5435.90
اليورو41.6542.06

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي