ثقافة و تعليم

انطلاق امتحانات شهادة الثانوية العامة على عموم التراب الوطني

نواكشوط,  27/06/2010
انطلقت صباح اليوم على عموم التراب الوطني امتحانات شهادة الثانوية العامة (البكالوريا ) للسنة الدراسية 2009 /2010.
وبلغ عدد المترشحين هذه السنة 28539 مترشحا موزعين على 85 مركزا من ضمنها 47 في نواكشوط ، ويمثل عدد المترشحين من البنات 12341 بنتا أي نسبة 43,24 % ، كما بلغ عدد المترشحين من التعليم العمومي 7496 ، أي نسبة 26,27% في حين بلغ عدد المترشحين من التعليم الخاص : 7185 ، أي نسبة 25,18% وبلغ عدد المترشحين الأحرار : 13858 ، أي نسبة 48,56 % .
وعلى مستوى انواكشوط قام السيد احمد ولد باهيه وزير التعليم الثانوي والعالي مساء اليوم الاحد بزيارة لمراكز الامتحان فى اعداديتي لكصر ودارالنعيم وثانويتي تيارت وتوجنين، اطلع خلالها على سير الامتحان في هذه المراكز وحاور فيها التلاميذ حول مواضيع الامتحان ومدى تعاملهم معها، واوصى المراقبين ورؤساء المراكز بضرورة الراقابة بصورة منهجية ودقيقة تجمع بين مصالح التلاميذ والشفافية والعدالة.
وفي نهاية الزيارة صرح الوزير للصحافة الوطنية بأن هذه الامتحانات جرى التحضير لها بصورة جيدة من خلال إقامة ورشة نظمها القطاع خلال السنة الدراسية المنصرمة لصالح القائمين على هذه الامتحانات والشركاء في العملية التربوية تناولوا فيها الاستراتجية الجديدة التي اعدها القطاع للاشراف والتصحيح والسكرتيريا من جل الحفاظ على مصالح الطلبة واتباع الشفافية في كافة مراحل الامتحانات ومستوياتهم.
وقال ان الوزارة اتصلت بكافة رؤساء مراكز الامتحانات في داخل البلاد
وفي العاصمة واكدوا ان الامتحانات جرت في جو مرضي ودون تسجيل أية مشكلة.
وتحظى امتحانات الباكالوريا بأهمية خاصة من لدن السلطات العمومية بوصفها تمثل مرحلة انتقال في حياة التلميذ من مرحلة التعليم الثانوي إلى مرحلة التعليم العالي مما يجعل من الضروري وضعه في جو تسوده الثقة بالنفس والارتياح حتى تكون مشاركته فيها إيجابية وطبيعية.
وحسب السيد الداه ولد ديدية، مدير الامتحانات والتقويم بوزارة التعليم العالى والثانوي ان الوزارة وعيا منها بما يكتسيه هذا الامتحان من أهمية سخرت ممثلة في مديرية الامتحانات والتقويم كل طاقاتها من أجل إجراء هذا الامتحان في ظروف مرضية عبر استحداث تحسينات تنظيمية هامة.
كما قامت فى هذا الاطار منذ الوهلة الأولى ببرمجة وتنظيم كافة مراحل الامتحانات وتوفيرالمستلزمات الضرورية لها طبقا للمقرر الوزاري المشترك رقم:3643 الصادر بتاريخ : 11/11/2009.
وأكد عدد من المسؤولين عن بعض المراكز في نواكشوط في لقاء مع مندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أن الامتحانات جرت في ظروف جيدة ومقبولة من حيث الحضور في الوقت بالنسبة للتلاميذ والمراقبين فيما اكد من التقيناهم من مشاركين فى الامتحانات على ان الاسئلة كانت فى متناولهم وضمن البرنامج المقرر فى الاقسام النهائية للباكالوريا.
وكان الوزير مرفوقا في هذه الزيارة بالامين العام للوزارة والمديرين المركزيين بالوزارة ووالي انواكشوط وحكام المقاطعات المزورة.

وتحظى امتحانات الباكلوريا بأهمية خاصة من لدن السلطات العمومية بوصفها تمثل مرحلة انتقالية في حياة التلميذ من مرحلة التعليم الثانوي إلى مرحلة التعليم العالي مما يجعل من الضروري وضعه في جو تسوده الثقة بالنفس والارتياح حتى تكون مشاركته فيها إيجابية وطبيعية.
وحسب الداه ولد ديدية ،مدير الامتحانات والتقويم بوزارة التعليم العالى والثانوي ان الوزارة وعيا منها بما يكتسيه هذا الامتحان من أهمية سخرت مديرية الامتحانات والتقويم كل طاقاتها من أجل اجراء هذا الامتحان في ظروف مرضية عبر استحداث تحسينات تنظيمية هامة .
كما قامت فى هذا الاطار منذ الوهلة الأولى ببرمجة وتنظيم كافة مراحل الامتحانات وتوفيرالمستلزمات الضرورية لها طبقا للمقرر الوزاري المشترك رقم :3643 الصادر بتاريخ : 11 /11 /2009.
وأكد عدد من المسؤولين عن بعض المراكز في نواكشوط في لقاء مع مندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أن الامتحانات جرت في ظروف جيدة ومقبولة من حيث الحضور في الوقت بالنسبة للتلاميذ والمراقبين فيما اكد من التقيناهم من مشاركين فى الامتحانات على ان الاسئلة كانت فى متناولهم وضمن البرنامج المقرر فى الاقسام النهائية للباكالوريا.
وعلي مستوي نواذيبو فقد بدأت صباح اليوم الأحد امتحانات شهادة البكالوريا بمشاركة حوالي 1295 مترشحا موزعين علي ثلاثة مراكز بالمدينة.
وأدي والي الولاية السيد محمد فال ولد أحمد يورا رفقة حاكم المقاطعة السيد بال مامادو زيارة تفقد واطلاع للمراكز التي تجري فيها الامتحانات حيث اطلعا علي ظروف سير العملية .
وأكد المدير الجهوي للتعليم بنواذيبو السيد علال ولد محمد عبد الله في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن جميع الاجراءات التي تكفل انجاز هذه المسابقة في ظروف جيدة قد تم اتخاذها.
وأضاف علال أن عدد المترشحين هذه السنة في أنواذيبو بلغ حوالي 1295مترشحا موزعين علي ثلاثة مراكز هي الثانويتين الأولي والثانية الموجودتين بالمدينة واعدادية نواذيبو رقم واحد.
كما انطلقت امتحانات شهادة البكالوريا على مستوى ولاية لعصابة حيث بلغ عدد المترشحين 594 مترشحا من بينهم 315 من البنات منهم نسبة موزعين على مركزين اثنين أحدهما في مقاطعة كيفه والآخر في مقاطعة كنكوصة .
وقد أدى والي لعصابة السيد محمدي ولد الصباري زيارة ميدانية لمركز الامتحان في مقاطعة كيفه حيث اطمأن على الظروف التي تسير فيها الامتحان متمنيا للتلاميذ النجاح والتوفيق .
وفي تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء اكد المديرالجهوي للتعليم السيد عبد الرحمن ولد سيدنا أن إدارته اتخذت كافة الإجراءات الضرورية لضمان شفافية الامتحان مؤكدا أن المواضيع وزعت في الوقت المحدد باشراف الادارة الجهوية للتعليم ، وأعرب بعض التلاميذ لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء عن ارتياحهم للظروف التي يجري فيها الامتحان وأكدوا أن المواضيع التي تلقوها لحد الساعة تندرج في صميم البرنامج المقرر.
وفي ولاية اترارزة انطلقت امتحانات شهادة الباكلوريا فى ستة مراكز هي : بوتلميت، المذرذرة، بوبكر، معط مولان، وروصو الثانوية والاعدادية.
وصرح السيد السالك ولد الطالب محمد المدير الجهوي للتعليم بان عدد المشاركين في الامتحانات بلغ 1843 مشاركا تشكل نسبة البنات منهم 39,17% .
وادى السيد يحي ولد الشيخ محمد فال والي اترارزةبالمناسبة زيارة لمراكز الامتحانات، حيث اطلع على سير الامتحانات والظروف التي تجري فيها.
وأكدالعديد من رؤساء المراكز للوكالة الموريتانيا للأنباء أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لسير الامتحانات في ظروف شفافة ومريحة.
من جهة اخرى اشرف والي اترارزة صباح اليوم في روصو باسم وزيري التعليم العالي والثانوي والتعليم الأساسي، على حفل تكريم لبعض اعضاء الطاقم التربوي فى الولاية.
وأكد السيد الوالي في كلمة بالمناسبة أن هذا التكريم يدخل في اطار السياسة الجديدة التى تهدف الى تحفيز الطواقم التربوية من اجل الرفع من مستوى التعليم كما وكيفا.
وانطقت صباح اليوم الاحد بمدينة ازويرات امتحانات البكلوريا للعام الدراسي 2009 - 2010 .
وأدي والي الولاية المكلف بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية الوالي وكالة السيد عبد الدائم ولد محمد المصطفي زيارة تفقد واطلاع للمركز الوحيد في الولاية الموجود في ثانوية ازويرات حيث أطلع ميدانيا على عملية سير الامتحانات والإجراءات المتخذة لنجاح هذه العملية.
ويشارك فى مسابقة امتحانات البكالوريا على مستوي ولاية تيرس زمورهذه السنة 416 تلميذا تمثل نسبة البنات 36 % وتضم شعب الرياضات والآدات والعلوم العربية إضافة إلى شعبة العلوم الفرنسية.
ورافق الوالي في هذه الزيارة الوالي المساعد المكلف بالشؤون الادارية وحاكم ازويرات وبعض رؤساء المصالح بالولاية.
كما بدأت صباح اليوم في ولاية الحوض الغربي إمتحانات شهادة البكالوريا بمشاركة 655 مشاركا، موزعين على ثلاثة مراكز فى العيون الطينطان وكوبنى.
ويتوزع المشاركون فى العيون الذين يبلغ عددهم 482 تلميذا على 3 شعب هي : العلوم والآداب والرياضيات، تشكل نسبة البنات منهم54.7% ، فى حين بلغ عدد المترشحين في الطينطان 114 تصل نسبة البنات منهم 68.73%.
وعلى مستوى مركز كوبني يشارك 59 من التلاميذ فى امتحانات الباكالوريا شعبة الآداب وتبلغ نسبة البنات منهم 44 % .
وادى السيد الشيخ ولد عبد الله والي الحوض الغربي زيارة تفقد لمركز الإمتحانات بثانوية العيون رفقة السيد المرابط ولد محمدوالمديرالجهوي للتعليم لمتبعة ظروف سير الامتحانات.

آخر تحديث : 27/06/2010 09:50:46