أنشطة الحكومة

الوزير الاول يعود الى نواكشوط قادما من بروكسل

نواكشوط,  26/06/2010
عاد الى العاصمة نواكشوط مساء اليوم السبت الوزير الاول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف قادما من بروكسل بعد ان ترأس الوفد الموريتاني المشارك فى الطاولة المستديرة بين موريتانيا وشركائها فى التنمية التى احتضنتها بروكسل يومي 22 و23 من الشهرالجارى.
وادلى الوزير الاول فى قاعة الشرف بمطار نواكشوط بتصريح للصحافة الوطنية قال فيه:
"بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز قمت بزيارة للبروكسل لرئاسة الطاولة المستديرة من اجل موريتانياالتى انعقدت مع الاتحاد الاوروبي.
و هذه الطاولة ذات هدفين اساسين اولا حشد الدعم السياسي لبرنامج فخامة الرئيس وتعبئة موارد اضافية لانجاز المشروع الطموح لرئيس الجمهورية الذى ورد فى برنامجه الانتخابي .
وقد نظمت الطاولة المستديرة فى مكان له رمزيته وهو مقر الاتحاد الاوروبي، ومثلت المشاركة الواسعة لجميع شركائنا فى التنمية بدون استثناء الرمزية الثانية ،فيما تجلت الرمزية الثالثة فى كونها شهدت ولاول مرة حضورا مميزا لبعض الوزراء من الدول الشقيقة والصديقة نذكر منهم الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى،المملكة المغربية ودولة قطر.
وقد اشاد الجميع بالدور المتميز لموريتانيا وبالبرنامج السياسي لفخامة الرئيس و بالمشاريع التى قدمت وهي مشاريع ذات جودة عالية ،كما اشادوا بوضوح الرؤية فى السياسات الجديدة وثمنوا الانجازات التى تحققت خلال السنتين الاخيرتين وقدموا الدعم لموريتانيا.
و بالرغم من ان هناك ازمة عالمية كان من نتائجها ندرة التمويلات الاجنبية ونقصان المشاريع التنموية للدول النامية، فقد تمت تعبئة 2ر3 مليار دولار وهو مبلغ فاق جميع توقعاتنا حيث كنا نطلب 8ر2 مليار دولار فقط ، وهذا ان دل على شيئ فانما يدل على ثقتة الممولين فى سياسة فخامة الرئيس ومصداقية المشاريع التى قدمت .
واعود فاقول ان جميع الشركاء كانوا موجودين، الاتحاد الاوروبي من جهة ، فرنسا، اسبانياايطاليا،امريكا، اليابان ،الصين...وكان هناك حضور متميز للدول العربية وللصناديق العربية والاسلامية .
وانتهز هذه الفرصة لاقدم لهم جزيل الشكر بدون استثناء واخص الصناديق العربية والاسلامية التى كان لها الدور الفعال فى انجاح هذه الطاولة المستديرة وكذلك الاتحاد الاوروبي وفرنسا وايطاليا واسبانيا وعمليا لدينا اليوم 5 مليار دولار لتمويل مشاريع خلال الفترة مابين 2011 و2013 ، 4ر1 مليار تم توقيع الاتفاقيات الخاصة بها و400 مليون دولار متعلقة باتفاقية موقعة مع جمهورية الصين الشعبية ومبالغ اخرى فى اتفاقيات مع البنك الافريقي وصندوق الاوبب فضلا عن 2ر3 مليار التى تم الحصول عليها فى ابروكسل، وهي التمويلات التى ستخصص لمشاريع تنموية لتحسين ظروف المواطنين وضمان نفاذهم الى الخدمات الضرورية من صحة وتعليم وبنى تحتية وماء صالح للشرب...
واستقبل الوزير الاول عند سلم الطائرة من طرف وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل قبل ان يصافح مستقبليه من اعضاء الحكومة والشخصيات السامية فى الدولة.
آخر تحديث : 26/06/2010 14:51:26