ثقافة و تعليم

افتتاح ورشة لتقييم دراسة حول إحدى مكونات مشروع التراث والتقاليد

انواكشوط,  23/06/2010
نظمت اليوم الاربعاء في انواكشوط ورشة لتقييم تقرير مكتب الدراسات المعروف ب" سرتيف" حول المكونة الثامنة من مشروع التراث والتقاليد والابداع في خدمة التنمية، الممول من طرف الصندوق الاسباني لدعم اهداف الالفية والمنفذ من طرف هيئات الامم المتحدة العاملة بموريتانيا في مجال التنمية.
ويرمي هذا اللقاء الذي يدوم يوما واحدا ويشارك فيه 40 فاعلا في ميدان السياحة يمثلون ولايات انواكشوط وآدرار ولعصابه المعنية بالمشروع، الى انشاء وحدات خفيفة للايواء والضيافة مسيرة من طرف المجموعات المحلية خصوصا النساء والشباب.
وفي هذا السياق أكد مدير الدراسة والتخطيط بوزارة الثقافة والشباب والرياضة، منسق المشروع السيد احمد ولد أبيبني، على أهمية هذا التقرير داعيا المشاركين الى الاستفادة من معطياته الفنية القيمة من خلال عرضه ومناقشته.
وأوضح القائمون على مكتب الدراسات "سرتيف" بدورهم، المنهجية التي اعتمدوها سبيلا الى انجاز هذا التقرير كالزيارات الميدانية التي قاموا بها للولايات المذكورة وقوفا على مقدراتها السياحية واحصاء لبنيتها السياحية من فندقة ونزل ووضع معايير لتصنيفها وتحديد انماط الانشطة المدرة للدخل والتي يمكن ان يستفيد منها الذين شملهم التقرير.
وجرى حفل الافتتاح بحضور مكلف بمهمة بوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة ومديري الصناعة التقليدية والسياحة بنفس الوزارة وشخصيات اخرى.
آخر تحديث : 23/06/2010 14:27:42