إقتصاد

مليار دولار لتنمية وعصرنة شركة اسنيم

ازويرات,  01/12/2009
جرى زوال اليوم الثلاثاء بمدينة التوقيع بين موريتانيا ومؤسسات تمويلية متعددة على اتفاقية تحصل بموجبها الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم ) على تمويل بقيمة مليار دولار مخصص لبرنامج لتنمية وعصرنة نشاطاتها.

وسيمكن هذا التمويل من زيادة إنتاج الشركة بأربعة ملايين طن من الحديد المركز سنويا من الكلب 2، وخلق 1500 فرصة عمل منها500 بصورة دائمة ومباشرة وبناء مصنع جديد لإثراء خامات الحديد المغناطيسية بالإضافة إلى انجاز شبكة مائية جديدة لاستغلال بحيرة تيكلالم.

و يشمل التمويل كذالك بناء ميناء معدني جديد ينتظر أن يكون من اكبر موانئ بلدان إفريقيا الغربية، مما يكفل للشركة من تامين صادراتها والتغلب على حاجياتها المستقبلية المتنامية في مجال شحن السفن .

وفي كلمته بالمناسبة، أبرز وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه الأهمية التي يكتسيها برنامج تنمية وعصرنة الشركة الوطنية للصناعة والمناجم لماله من دلالات متعددة .

وقال إن هذا المشروع يعتبر "اكبر مشروع تشهده البلاد على الإطلاق في تاريخها سواء من حيث تمويله الإجمالي البالغ مليار دولار أمريكي (260مليار أوقية )أو ما سيتيحه من زيادة معتبرة في الإنتاج والإنتاجية".

و أشار الوزير إلى أن المشروع سيشكل قاعدة صلبة لتطوير القطب المعدني في شمال وشمال غرب البلاد مع فتح آفاق رحبة لشركات متعددة ومتنوعة مما جعله يترجم "بجلاء الرؤية الاستشرافية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي يريد لبلادنا أن تعتمد في المقام الأول على مواردها الذاتية لقناعته الراسخة بالمقدرات والثروات الكامنة التي تزخر بها البلاد".

وأشار السيد سيدي ولد التاه إلى أن حصول هذا البرنامج في زمن وجيز على تمويل بهذا الحجم في ظل الأزمة المالية والاقتصادية العالمية وفي محيط دولي يتميز بشح الموارد المالية يعكس ثقة شركائنا في التنمية ومؤسسات التمويل في الاقتصاد الموريتاني ومصداقية برنامج رئيس الجمهورية .

وبدوره أوضح السيد لوبى من البنك الإفريقي للتنمية باسم الممولين أن مساهمة الشركاء الممولين في هذا المشروع يشكل مساهمة في دفع الجهود الرامية إلى دفع الاقتصاد الموريتاني في ظرف دولي يتميز بأزمة اقتصادية عالمية .

أما السيد الطالب ولد عبدي فال، الإداري المدير العام لشركة اسنيم فقد أشاد بهذا المشروع لما يكتسي من أهمية بالغة إذ سيعزز من زيادة إنتاج ومردودية الشركة كما سيعطي دفعا لسياسة الدولة في مجال مكافحة الفقر والبطالة خصوصا في صفوف الشباب حملة الشهادات العاطلين عن العمل .

وقد وقع الاتفاقية عن الجانب الموريتاني وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية ومحافظ البنك المركزي الموريتاني والإداري المدير العام لشركة اسنيم وعن الممولين ممثلون عن كل من البنك الإفريقي للتنمية والبنك الأوربي للاستثمار والبنك الإسلامي للتنمية وبنك سوسيتيه جنرال والوكالة الفرنسية للتنمية وبنك بارى با وبنك الإسكان الفرنسي، ومجموعة بنكية دولية عاملة في مجال الاقتصاد والمجتمع والبيئة في ألمانيا وأوربا والعالم (ك ،ف ، و).

وكان ممثلو هذه الهيئات المالية قد قاموا زوال اليوم بزيارة لقلب الغين استمعوا خلالها إلى شروح وافية من طرف القائمين على هذه المنشأة المعدنية الهامة .

وجرى توقيع الاتفاقية بحضور وزيري المالية والصناعة والمعادن وسفيري فرنسا والاتحاد الأوربي في نواكشوط والسلطات الإدارية والمنتخبون في ولاية تيرس زمور.
آخر تحديث : 01/12/2009 18:06:19