انواكشوط,  01/10/2009
نظمت مفوضية الأمن الغذائي بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي صباح اليوم الخميس في نواكشوط ورشة للمصادقة على نتائج المسح الذى أجرته المفوضية والبرنامج المذكور يونيو الماضي حول الأمن الغذائي للأسر في بلادنا.

ويهدف هذا النوع من المسوحات الذى يجريه الطرفان بصفة منتظمة منذ 2007 الى متابعة الوضعية الغذائية للسكان عن قرب، معتمدين في ذلك على تحاليل كمية وكيفية، تشكل أداة للمساعدة في صنع قرار الدولة الموريتانية وشركائها من اجل برمجة فعالة وتحديد أفضل للمستهدفين ومناطق الهشاشة وحجم الاحتياجات، مما يعزز القدرة على التدخل المبكر وتفادي تدهور الأمن الغذائي للأسر في المناطق والمجموعات الهشة التى تم تحديدها.

وأوضحت السيدة عيشة بنت أمحيحم المفوضة المساعدة للأمن الغذائي في كلمة لها بمناسبة افتتاح الورشة ان هذا المسح الرابع من نوعه منذ يونيو 2007 مكن من تقييم الوضعية الغذائية في البلد وبرمجة التدخلات الاستعجالية الجاري تنفيذها حاليا والنشاطات التكميلية في الأشهر القادمة.
وأكدت المفوضة المساعدة على اهمية متابعة الوضعية الغذائية للسكان التى تشكل رهانا اساسيا بالنسبة لبلد ساحلي كموريتانيا، يسجل عجزا دائما في انتاج الحبوب ويواجه موجات جفاف متكررة.

وبدوره اوضح السيد غيو كوفرو، ممثل برنامج الغذاء العالمي في موريتانيا ان هذه الدراسة سمحت بتقييم لمختلف المشاكل المطروحة بالنسبة لسكان الريف الأكثر فقرا في البلد.
واشار الى أن نتائج تلك المسوحات اوصلت الى نتيجة ان ازيد من 420000 شخصا كانوا يعانون من نقص الأمن الغذائي وهو مايمثل نسبة21% من معيلي الأسر في الأرياف.

وجري افتتاح اعمال هذه الورشة التى تدوم يوما واحدا بحضور عدد من المسؤولين في المفوضية وعدد من الشركاء في مجال الأمن الغذائي.

آخر تحديث : 01/10/2009 09:42:51

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

15/11/2018 10:39
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.0041.41

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي