شؤون برلمانية

مجلس الشيوخ يدين ويشجب الهجوم الإسرائيلي امس على قافلة الحرية

نواكشوط,  01/06/2010
عقد مجلس الشيوخ جلسة علنية اليوم الثلاثاء برئاسة السيد با مامدو الملقب امبارى، رئيس المجلس.

واعلن المجلس في بداية هذه الجلسة عن استنكار الشعب الموريتاني الشديد وشجبه الكامل للعدوان الذي نفذه الجيش الإسرائيلي امس الاثنين على قافلة الحرية المتوجهة الى قطاع غزة للمساعدة في فك الحصار عن الشعب الفلسطيني في القطاع.

وبعد ان قرأ السادة الشيوخ سورة الفاتحة على ارواح شهداء الأمس قرأ متحدث باسم الغرفة في مايلي نصه:

" شهد العالم يوم أمس فصلا جديدا من فصول العربدة الاسرائيلية أظهر الوجه الحقيقي للوحشية الصهيونية واستهتارها بدماءالأبرياء واحتقارها للقوانين الدولية والأعراف، فبالأمس مجازر لم تفرق بين الرضيع وغيره ومحارق أتت على الحرث والنسل، واليوم انتهاك سافر للحريات العامة من خلال الهجمة البشعة التى تعرضت لها قافلة الحرية قافلة فك الحصار عن الشعب الفلسطيني الذى يعاني الموت في غزة، فكان مصير هذه القافلة الموت بدل الحراسة والتأمين والاكرام ..

إن هذا التحدي الذى قامت به إسرائيل للعالم كله يتطلب هبة عالمية ووقفة صادقة وذلك ما جعلنا في مجلس الشيوخ في موريتانيا نقف هذه الوقفة معبرين عن استيائنا الكامل ورافعين تعازينا القلبية ومواساتنا العميقة لعائلات الشهداء الذين سقطوا ظلما وعدوانا وهم يضربون مثلا رائعا في مساعدة المنكوبين الجياع والوقوف مع القضايا العادلة .

ونطالب :

- بالفك العاجل واللامشروط للحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني في غزة الصامدة.

- كما نطالب الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والاتحاد الافريقي بقطع العلاقات ووقف كامل التعامل مع هذا الكيان .

- وندعو المجتمع الدولي بالوقوف مع هذه القضية الانسانية وإيقاف إسرائيل عند حدها وذلك بمثول المسؤولين الاسرائيليين أمام المحاكم الدولية .

- إطلاق السراح الفوري واللامشروط لمعتقلي هذه القافلة".
آخر تحديث : 01/06/2010 11:31:46