منوع

انواذيبو: عمليات نقل المستفيدين من القطع الارضية تتواصل

انواذيبو,  08/02/2010
تتواصل لليوم الثالث على التوالي عملية ترحيل الأحياء العشوائية في مدينة أنواذيبو الى المناطق التى تم تخطيطها لصالح سكان هذه الاحياء المستفيدة من قطع ارضية.

وقد أشرفت المرحلة الأولي من هذه العملية علي نهايتها وهي المرحلة الخاصة بترحيل سكان حي لمغيطي العشوائي وهو أول الأحياء المستفيدة من هذه العملية.

وقد تم حتى الان نقل 464 أسرة من أصل 471 أسرة هم عدد الأسرة الموجودة في هذا الحي والتي سبق أن تم احصاؤهم في السابق.

و أكد المدير العام للوكالة الوطنية للاستصلاح القطع الأرضية السيد سيد محمد ولد معاذ في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء ان هذه العملية جرت دون مشاكل تذكر بفعل التعاون الذي أبدته السلطات الادارية والمنتخبين والفاعلين والمجتمع المدني في المدينة.

وأضاف أن المنطقة التي تم ترحيل السكان اليها تتوفر علي جميع الخدمات التي تمكن سكان هذه الأحياء من العيش الكريم من ماء وشبكة للكهرباء تم تشغيلها في نفس اليوم الذي تم الترحيل فيه بالاضافة الي مدرسة ومركز صحي يتم العمل فيهم حاليا.

وبين المدير العام انه تم تخصيص ساحات عمومية في هذ المنطقة لاستقبال الباعة من سونمكس وسومغاز واتحادية المخابز للتوفير المواد الأولية ريثما يبدأ السكان نشاطاتهم في هذا المجال.

واكد أن المرحلة الثانية من ترحل سكان الأحياء العشوائية ستبدأ في اليومين القادمين وتستهدف 2000 أسرة قاطنة في حي (فاس د يس)، موضحا ان عملية تحسيس واسعة في هذا الحي سيقام بها من خلال اقامة مهرجان داخل هذا الحي.

واشار الى ان المرحلة الأخيرة ستستهدف الأحياء العشوائية التي يقطنها حوالي 1200 أسرة تقيم فى الساحات العمومية في المدينة.

وبدور أكد المدير الجهوي للسونمكس في أنواذيبو السيد أحمد ولد عبدالله أن الشركة قامت بفتح حانوت فى الحي الجديد يوفر جميع المواد الغذائية (الأرز والسكر واللبن المجفف والزيت) بأسعار مخفضة.

واشار الى ان الشركة ستعمل على زيادة عدد الحوانيت في هذه المنطقة كل ما دعت الحاجة لذلك.

وعبر المستفيدون من هذه العملية عن تثمينهم لهذه العملية والخدمات المصاحبة لها والتى جاءت بناء على تعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز و تؤكد الاهتمام الكبير الذى يوليه للمواطنين.
آخر تحديث : 08/02/2010 11:36:00