صحة

اختتام ورشة للمصادقة على الاطار الاستراتيجي الوطني لمكافحة السيدا 2011/2010

نواكشوط,  27/05/2010
اختتمت مساء اليوم الخميس بفندق وصال بانواكشوط اشغال ورشة تهدف الى المصادقة على الاطار الاستراتيجي الوطني لمكافحة داء السيدا 2011-2015،المنظمة من طرف الأمانة التنفيذية الوطنية لمكافحة السيدا بدعم من برنامج الامم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا.

وناقش المشاركون فى الورشة على مدى يومين محاور هذه الاستراتيجية التى يتركز احدها على الاطار التنظيمي لمكافحة السيدا من خلال الامانة التنفيذية الوطنية لمكافحة السيدا والهيئات المتفرعة عنها جهويا وقطاعيا.

كما ناقشوا محورا آخر يتعلق بتسيير التمويلات المختلفة وتوجيهها والاستفادة من اخطاء الماضى اضافة الى تكثيف البحث فى مجال الدراسات الوبائية والتكفل بها.

واستعرض المشاركون كذلك سبل تفعيل دور هيئات المجتمع المدني والقطاع الخاص فى مجال مكافحة السيدا.

واوضح الامين العام لوزارة الصحة السيد سيدى عالى ولد بوبكر، فى كلمة اختتم بها بها اشغال هذ الورشة، ان هذه الورشة تأتى ضمن السياسات الاجتماعية التى تنتهجها السلطات العمومية والتى تجعل من الانسان محورية العمل التنموي ومن المعطى الصحى اولوية الاولويات.

وبين الامين العام ان التوصيات التى خرج بها المشاركون من هذه الورشة تؤكد الحرص الاكيد على ضرورة حشد كافة الوسائل للتصدى لمعضلة السيدا وفق مقاربة تعتمد التكامل القطاعي وتنسيق الجهود وترتيب الاولويات مع ضرورة ترشيد الموارد المالية للدولة والشركاء.

واشار الى ان النقاشات شخصت مختلف النقائص والاختلالات التى تعوق نظامنا الصحي بهدف تامين نفاذ الاشخاص المتعايشين مع الفيروس الى خدمات صحية ذات جودة على مختلف مستويات النظام الصحي مع مكافحة انتقال هذا الداء العضال.

وتحدث الامين العام عن التحديات الجسيمة التى تعترض محاربة السيدا والتى تتطلب مضاعفة الجهود لكسب الرهان الصحي فى هذا المجال، مؤكدا على توفر الارادة الصارمة لدى السلطات العليا فى البلاد ولدى الطاقم الصحي بضرورة التحسين الفوري من نوعية التكفل بالاشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا.

وجرى حفل الاختتام بحضور السيدة اندوغو سالا با الامينة التنفيذية للامانة التنفيذية الوطنية لمكافحة السيدا.
آخر تحديث : 27/05/2010 19:17:39