أنشطة الحكومة

افتتاح الدورة الثانية العادية للمحكمة الجنائية لسنة 2010

نواكشوط,  16/05/2010
أكد وكيل الجمهورية القاضي السيد، لي آمادو سيري، صباح اليوم الاحد بمكتبه في انواكشوط في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء:"أن الدورة الثانية العادية للمكمة الجنائية لسنة 2010 التي بدأت اليوم في قصر العدالة في انواكشوط ستنظر في 103 ملفات من بينها 7 ملفات تتعلق بالارهاب".


وأضاف"أن جميع الملفات التي ستتناولها الدورة الحالية تشمل 250 متهما من بينهم23 بالارهاب يحاكم بعضهم غيابيا".

وأضاف وكيل الجمهورية أن الدورة بدأت في ظروف وصفها بالجيدة، حيث سبقتها تحضيرات ممتازة حسب نفس المصدر.

وقال وكيل الجمهورية: " إن المحكمة الجنائية ستوفر خلال هذه الدورة جميع ضمانات المحاكمة العادلة في حق المشمولين ، وأن الجلسات مفتوحة أمام الجمهور مع تمتع كل متهم بتقديم جميع وسائل دفاعه.

وأضاف "في المقابل ستقدم النيابة العامة جميع أدلة الاثبات والطلبات المناسبة وسيكون القول الأخير للمحكمة الجنائية، التي ستكون جاهزة لتقديم المعلومات الضرورية لوسائل الاعلام في كل وقت ".

ومثل امام المحكمة باشراف ثلاثة قضاة ومحلفين عبد الله ولد محمد سيديا المتهم في الملف رقم 110/8 بالمشاركة في انشاء تجمع يهدف الى القيام بعمليات ارهابية وبحيازة أسلحة غير مرخصة.

واكدت النيابة في المرافعة ان محاضرالشرطة وقاضي التحقيق تثبت التهم الموجهة الى المعني في حين فندهاالدفاع، مطالباالمحكمة بالحكم ببراءته.

وتحمل الملفات المنشورة امام المحكمة الجنائية الأرقام التالية : 943/ 08 و 996/09 و 72/01 و 178/08 و 666/08 و 54/08 ، وهذا الأخير يتعلق بالمتهمين في قتل السياح الفرنسيين قرب مدينة الاك.

وسمحت المحكمة الجنائية لأهالي المتهمين ووسائل الاعلام الوطنية والدولية بحضور المداولات.
آخر تحديث : 16/05/2010 17:16:22