منوع

اختتام الايام التشاورية حول النقل البري والسلامة الطرقية

انواكشوط,  04/02/2010
أوصى المشاركون فى ختام اشغال الايام التشاورية حول النقل والسلامة الطرقية بمراجعة مجموع النصوص التنظيمية للنقل البري ، واحترام الطابور ولو لفترة مؤقتة اضافة اى لإنشاء هيئة مكلفة بتنظيم النقل و مرتنة وظائف النقل ورخص سيارات الاجرة .

كما طالب المشاركون بانشاء سلطة اشراف على النقل يمثل فيها كافة المتدخلين تحت وصاية الدولة او الجماعات المحلية ،وضع آلية أمنية لمواجهة أخطار أمن الأشخاص ، تنظيم سيارات تاكسي و تجهيز المحطات الطرقية .

وأوضح السيد الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل السيد محمد يسلم ولد محمد الأمين الذى اشرف على اختتام هذه الأيام التشاورية فى قصر المؤتمرات فى انواكشوط إن تنطيم هذه الأيام يعكس اهتمام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بتطوير البلاد من خلال تحسين مستويات التنمية المتعددة خاصة ما تعلق بالنقل البري .

واكد الامين العام ان السلطات العمومية ستاخذ بعين الاعتبار التوصيات التى توصل اليها المشاركون خلال اربعة ايام من النقاش الجاد والمثمر،مشيدا بجهود المشاركين فى هذا الايام لتطوير النقل الحضري .

وثمن دور شركاء موريتانيا فى التمية ودعمهم المستمر لبلادنا خاصة فى مجال تطوير البنى التحتية
آخر تحديث : 04/02/2010 17:00:00