إقتصاد

الحوض الغربي: مفوض حقوق الإنسان يدشن منشأتين مائيتين

لعيون,  04/02/2010
قام السيد محمد الأمين ولد الداده المفوض المكلف بحقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني صحبة السيد محمدي ولد الصباري والي الحوض الغربي أمس الأربعاء بزيارة لمناطق لحداده في مقاطعتي الطينطان وكوبني، حيث اطلع على أحوال المواطنين فيها.

وأشرف المفوض على تدشين منشأتين مائيتين إحداهما في قرية آكواوين التابعة لبلدية اطويل بمقاطعة الطينطان والثانية في قرية دار النعيم التابعة لبلدية الفلانية بمقاطعة كوبني.

وأكد المفوض في كلمة بالمناسبة، أن هذين الإنجازين يندرجان في إطار برنامج مكافحة الفقر على مستوى المناطق الحدودية المعروف اختصارا ببرنامج لحدادة، مبرزا "أهمية البرنامج وغيره من المشاريع المنفذة في مختلف أرجاء الوطن، تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي يركز في العملية التنموية على الفئات الأكثر فقرا بهدف تلبية حاجياتها الأساسية قبل كل شيء".

وأوضح السيد محمد الأمين ولد الداده، أن الحكومة تعكف على تنفيذ برامج تنموية تستهدف الحد من آثار الفقر واستئصاله خاصة في المناطق النائية، مشيرا إلي أن قطاعه أنجز، من خلال برنامج لحدادة، عدة مشاريع تنموية سنة 2009 لفائدة بعض قرى الولاية.

وأضاف أن هذه المشاريع ستتم مضاعفتها خلال السنة الجارية، وفق منهج تشاركي بالتنسيق مع السلطات الإدارية وممثلي السكان والفاعلين على المستوى المحلي.

وقال إن هذه الإنجازات تحققت بتمويل تام من ميزانية الدولة وفي فترة وجيزة، تنفيذا لالتزامات رئيس الجمهورية خلال زيارته لمدينة لعيون عاصمة الولاية في 2 مايو 2009.

وأعرب عمد البلديات بدورهم عن شكرهم لرئيس الجمهورية وللحكومة على هذه الإنجازات الهامة، قبل أن يستعرضوا بعض المشاكل التي يعاني منها السكان.

وقد زودت المنشأتان اللتين تم أشرف المفوض علي تدشينهما، بمضخات تعمل بالطاقة الشمسية وشبكة أنبوبية يبلغ طولها بشكل إجمالي 3 كيلومترات وبخزانين سعة كل واحد منهما 10م3 وحوض لسقي الحيوانات.
وستستفيد من ماء هاتين المنشأتين، مئات الأسر بعد معاناة طويلة.

وأشرف المفوض كذلك ليلة البارحة في بلدية كوكي على تدشين سور أقيم حول مزارع هذه البلدية يزيد طوله على 7 كلم، قبل أن يؤكد للسكان أن العمل متواصل لتجسيد التزامات رئيس الجمهورية لسكان المناطق الحدودية، بإقامة مشاريع تنموية في مناطقهم للرفع من مستوى ظروفهم المعيشية.

وقال إن برنامج لحدادة قام بعدة تدخلات في بلدية كوكي، منها توفير الماء في "أويد لحبش"، كما قام بالتنقيب عن الماء في عدة مناطق.

من جانبه أبرز عمدة كوكي أن بلديته الحدودية "ضربت مثلا في الصمود، حيث مازالت تعانى من شح في المياه، مشيرا إلي أن برنامج لحداده قام بالتنقيب في 16 قرية لكن الحفر لم يتم إلا في واحدة منها.

وللإشارة فإن المفوض توقف بين قريتي آكواوين ودار النعيم، في قرية السط، حيث لاحظ معاناة سكانها من شح الماء، قبل أن يكلف مسؤولى برنامج لحداده التابع لقطاعه بالبدء فورا في التنقيب عن الماء والحفر بمجرد اكتشافه.

آخر تحديث : 04/02/2010 10:00:00