منوع

جامعة انواكشوط :تنظيم يوم تحسيسي بأهمية التبرع بالدم

انواكشوط,  03/02/2010
نظمت جامعة نواكشوط بالتعاون مع جمعية الفتيات والطالبات الموريتانيات مساء اليوم الاربعاء بكلية العلوم القانونية والاقتصادية، يوما تحسيسيا حول أهمية التبرع بالدم
.
وتضمنت فعاليات هذا اليوم محاضرات ومداخلات حول التبرع بالدم وانعكاساته الصحية ومزاياه الاجتماعية على المجتمع، وانعش هذه المحاضرات مجموعة من الاطباء المتخصين في هذا المجال، كما تضمنت الفعاليات اسكتشات وتمثيليات تحث على التبرع بالدم لانقاذ ارواح المواطنين .

ولدى افتتاحه هذا النشاط أكد السيد سيد عبد الله ولد المحبوبي المكلف بمهمة بوزارة التعليم الثانوي والعالي على أهمية التبرع بالدم ودوره في انقاذ أرواح المواطنين و تعزيز التكافل الاجتماعي الذي يتميز به شعبنا المتشبع باخلاقه الدينية التي تحث على التعاون بين كافة مكونات المجتمع .

وحي باسم وزير التعليم الثانوي والعالي هذه المبادرة الحيوية التي تمس جانبا هاما من حياة المواطن، مذكرا بقول الله تعالى "ويوثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة" وقوله "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ".
ونوهت السيدة آدما صو رئيسة جمعية الفتيات والطالبات الموريتانيات بأهمية التبرع بالدم الذي يساهم مساهمة في انقاذ الأم والطفل .

وقالت ان المرأة بحاجة ماسة الى التبرع بالدم لكونها تمنح الحياة في الوقت الذي قد تفقد فيه روحها أثناء الولادة، وطالبت الجميع بالمشاركة في انجاح عمليات التبرع بالدم التي لا يمكن لأي مجتمع أن يعيش بدونها .

وتميزت بداية المحاضرات بمداخلة قدمها مدير المركز الوطني للتبرع بالدم الدتور محمد عبد الله ولد بلاها اشار فيها الى دور التبرع بالدم في انقاذ العديد من الشباب والشابات الموريتانيات من ضحايا الحوادث واصحاب العمليات الجراحية ومصابي فقر الدم .

وحضر حفل افتتاح اليوم التحسيسي الدكتور اسلكو ولد احمد ازيدبيه رئيس جامعة نواكشوط وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والعديد من مسؤولي جامعة نواكشوط وجمع غفير من الطلاب
آخر تحديث : 03/02/2010 17:20:00