إقتصاد

الامين العام لوزارة التجارة يزور الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف

انواكشوط,  02/02/2010
حث الامين العام لوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة السيد عبد الرحمن ولد احمد عثمان طاقم الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف علي تحمل مسؤوليته كاملة للرفع من مستوى الإنتاجية كما وكيفا.

وأضاف الأمين العام خلال زيارة قام بها اليوم الثلاثاء لمقر الغرفة في مقاطعة عرفات بانواكشوط، أن التغييرات التى عرفتها هذه المؤسسة مؤخرا، تعكس تطلع القطاع إلي تحقيق هذا الهدف، مشيرا إلي أن الوزارة تلتزم بمتابعة وتوجيه عمل الغرفة.

وأكد السيد عبد الرحمن ولد احمد عثمان أن الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف قادرة بتضافر جهود كافة هيئاتها الجهوية، علي تقديم إنتاج يستطيع المنافسة بما ينعكس إيجابا علي ظروف العاملين بهذا القطاع.

وبدوره قال مدير الصناعة التقليدية السيد ابراهيم ولد اندح ان دور الغرفة ينسجم
مع توجهات الدولة الهادفة الى محاربة الفقر والبطالة بشرط أن تصبح شريكا مهنيا منتجا وفاعلا وتربط صلة وثيقة بهيئاتها الجهوية.

وحث الغرفة على وضع تصور واضح يحقق هذا الهدف عبر تحسين وتنويع الإنتاج والمساهمة في الحد من البطالة وتوظيف شبكة المعلوماتية في الحصول علي المعلومات المتعلقة بالمعارض الدولية للنظر في إمكانية المشاركة المتميزة فيها.

وعلي هامش الزيارة، أوضح رئيس الغرفة السيد محمد فال ولد أحمد ولد بومبيرد للوكالة الموريتانية للانباء أن الغرفة مؤسسة عمومية ذات طابع مهني، من مهامها رسم وتنفيذ استراتيجيات وسياسات ترقية قطاع الصناعة التقليدية بالتعاون مع السلطات العمومية في مجالات التكوين والتسويق والقرض الصناعي التقليدي والضمان الاجتماعي للصناع التقليديين.

وقال ان الغرفة وضعت خطة عمل تقتضي تنظيم معرض سنوي لمنتوجات الصناعة التقليدية
وانشاء جائزة احسن منتوج يقدمها رئيس الجمهورية واعداد برامج تثقيفية دورية عبر وسائل الاعلام الرسمية.

نشير إلي أن الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف أنشئت بموجب المرسوم رقم 048/ 2003 الصادر بتاريخ 24 يناير 2003.
آخر تحديث : 02/02/2010 09:30:00