أنشطة الحكومة

برنامج الحكومة في الميزان، يستضيف وزيرة الثقافة والشباب والرياضة

نواكشوط,  18/05/2010
أكدت وزيرة الثقافة والشباب والرياضة السيدة سيسه بنت الشيخ ولد بيده على الأهمية التى يحظي بها قطاع الثقافة والشباب والرياضة في برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وطالبت الوزيرة يلة امس الاثنين خلال برنامج الحكومة في الميزان الذى تبه التلفزة الوطنية الفاعلين الوطنيين بالمشاركة في المحافظة على موروثنا الثقافي وجعله اكثر تنظيما ومردودية وتفعيل دور الشباب في عملية البناء الوطني والارتقاء بالعمل الرياضي الى مستوى الآمال المعلقة عليه في الداخل والخارج.
واضافت ان قطاعها عاكف منذ ازيد من تسعة اشهر على تنقية الحقل من شوائب وتراكمات الماضي ووضع مسطرة برامج واستيراتيجيات ونصوص قانونية واضحة المعالم، تمهد للدخول الفعلي في تنفيذ سلسلة من الاصلاحات المقررة في هذا القطاع .
واوضحت الوزيرة ان مرحلة الفعل قد بدأت وان قطاعها سينفذ القانون بكل موضوعية وتجرد في التعامل مع جميع الفاعلين والمهتمين بالمجال بعيدا عن المحسوبية والزبونية التى افسدت القطاع في الماضي وجعلت اصحاب الشأن الحقيقين من مثقفين وكتاب وفنانين ومسرحيين وسينمائيين والشباب الموهوبين،محرومين من المشاركة في تنمية كل مكونات القطاع وصنع المستقبل على حد تعبيرها.
وقالت السيدة سيسه بنت الشيخ ولد بيده ان قطاعها شرع فعليا في العمل على توفير البنية التحتية المناسبة لتحقيق هذاالتوجه من ملاعب وقاعات رياضية ودور ومراكز للشباب اضافة الى تعزيزالاستثمار في العنصرالبشري وتوفير فرص التكوين المناسبة لتحقيق هذا التوجه.
واوضحت ان قطاعها سيولي اهمية خاصة لتكريم المبدعين والمنتجين في جميع المجالات التى تهم القطاع مع الحفاظ على موروثناالثقافي ومدنناالقديمةالتى عانت الكثير بفعل موجة الاهمال والفساد التى عرفتهاالبلاد في الماضي.
ونبهت الوزيرة الى عدم استيفاء الاتحاديات الرياضية للشروط القانونية المنصوص عليهاو في مقدمتها الحصول على اعتماد من الوزارة تتنازل فيه هذه الأخيرة عن جزء
من صلاحياتها لصالح الهيئة المعنية،الملزمة بموجب القانون بتوقيع عقد وتجديده بشكل سنوي وتحدد من خلاله نشاطاتها واهدافها مع بداية كل موسم .
واضافت ان قطاعها بادرمنذالوهلة الأولى الى" اجراء جرد او مسح ميداني، تأكد من خلاله ان معظم تلك الاتحاديات التى يزيد عددها على 36 اتحادية لا تعدو كونها مسميات على الورق ولا ترقى الى مستوى جمعية ".
وشهدت هذه الحلقة من البرنامج بعض التحسينات الجديدة على تقديمه مثل البث المباشر والمشترك مع اذاعة موريتانيا واشراك الرسام الكاركاتيري في يومية الشعب الزميل بونه ولد الدف،الذى شارك برسوم كاركاتيرية، تعالج اهم العوائق والعراقيل التى يعانيها قطاع الثقافة والشباب والرياضة.

وشارك في انعاش البرنامج عددمن الصحفيين في القطاعين العمومي والخصوصي وحضره عدد من المسؤولين في قطاع الثقافة والشباب والرياضة.

آخر تحديث : 18/05/2010 08:30:00